2018-03-13 | 01:12

نيمار يصيب القطري بالإحباط

ترجمة: حسن أبوزينب 
         

أجبر البرازيلي نيمار ناديه سان جرمان على إعلان الطوارئ بعد أن عبر عن رغبته جهراً وعلناً في الانتقال إلى نادي ريال مدريد. وكانت تقارير صحفية في إسبانيا قد أكدت أن نيمار سوف يعود أدراجه إلى برشلونة ناديه القديم، إلا أن تقارير حديثة كشفت عن أن والده ووكيل أعماله اجتمعا أمس مع رئاسة نادي ريال مدريد، الذي رصد مبلغاً فلكياً للحصول على خدمات اللاعب حسب تأكيدات صحيفة "آس" الإسبانية، وهي أخبار بثت الرعب في النادي الفرنسي، حيث صدرت الصحيفة وهي تحمل في صدر صفحاتها مانشيتاً يقول "نيمار يرعب سان جرمان على الرغم من أن رئيس النادي أكد قبل المباراة التي خسر فيها أمام ريال مدريد بأنه واثق 200 في المئة بأن نيمار باقٍ، ولكن مصدر موثوق به أكد أن رغبة البرازيلي في البقاء تلاشت بعد إخفاق النادي في التأهل إلى دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا".

وكانت رئاسة النادي قد عملت المستحيل خلال الفترة الماضية لإرضاء نيمار، حيث كالت المديح لوالده، ولكن كل ذلك ذهب أدراج الرياح، كما ذهبت الصحيفة الفرنسية، الأمر الذي دفع القطري ناصر الخليفي رئيس النادي للسفر إلى البرازيل للحديث مع نيمار الموجود هناك للعلاج من الإصابة التي تعرض لها أخيراً وذلك لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، ولكنه عاد من هناك محبطاً.

يذكر أن ريال مدريد يبحث يشدة عن خلف لكريستيانو رونالدو. وتقول التقارير "إنه إذا انتقل نيمار إلى الفريق الملكي فسوف يحطم رقمه السابق الخاص بانتقاله إلى سان جرمان".