2018-03-24 | 02:03

العبدلي: نحول الكتب إلى أفلام بمساعدة الزوار

         

يلفت أنظار الزوار في مدخل معرض الرياض الدولي للكتاب لوحة جدارية تحمل عدة كتابات للزوار تحت سؤال:"رواية عربية تستحق أن تكون فيلما؟" حيث يرشح الزوار بعض الروايات التي تستحق أن يتم تحويلها إلى فيلم سينمائي أو تلفزيوني.

وتأتي هذه اللوحة في جناح "نادي كتابي" الذي تأسس منذ العام 2013 والذي يقول عنه صالح العبدلي رئيس الفريق الإعلامي إنه مبادرة ثقافية شبابية لنشر ثقافة القراءة، تستهدف جميع الفئات العمرية، مضيفا :"نقدم أيضاً الكثير من المبادرات كإقامة الأمسيات الشعرية والثقافية والأدبية، لدينا فعالية القراءة الجماعية والتي نلخص فيها كتاباً أسبوعياً".

ويضيف العبدلي أن لديهم قصص مخصصة للأطفال من أجل تنمية عشقهم للقراءة :"لدينا قسم سميناه أنا أقرأ حيث نستهدف فيه الأطفال ويوجد به مايقارب 150 قصة يستطيع الطفل قراءتها أو الاستماع لها صوتياً، وكذلك إن كان هناك من الأهالي من يرغب بتعليم أطفاله القراءة بنفسه، فنحن نوفر لهم مكتبة خاصة بسعر رمزي من المكتبات الـ 160 التي أنشأناها في السعودية"".

ويوضح أن لديهم أيضا فعالية "الكتاب الزاجل" الذي يشرح عنه بقوله: "الكتاب الزاجل هو منصة إلكترونية نعمل فيها على توفير زبائن لكتابك بعد نهايتك من قراءته، لنفيد قراء آخرين غيرك وأيضا نفيدك مادياً، وهي مبادرة وجدنا عنها تكريماً من قبل الدكتور عواد العواد وزير الإعلام كأفضل مبادرة شبابية".