2018-04-16 | 02:46

البرازيلي يكشف موعد العودة.. ويتحدث عن إنجاز الدوري
إدواردو: انتظروني الموسم المقبل

حوار: عبدالإله المرحوم
         

وعد البرازيلي كارلوس إدواردو لاعب فريق الهلال الأول لكرة القدم جماهير ناديه بالعودة القوية خلال منافسات الموسم المقبل، كاشفاً في الوقت نفسه أنه اقترب من المرحلة الأخيرة من برنامجه التأهيلي بعد نجاح العملية الجراحية في الرباط الصليبي التي أبعدته عن فريقه طوال الفترة الماضية.

وأبدى إدواردو في حواره مع "الرياضية" سعادته بفوز فريقه بلقب دوري المحترفين السعودي، مرجعاً تحقيق اللقب إلى تضافر جهود الجميع من إدارة وجهازين فني وإداري ولاعبين وجماهير. 

01 

ماذا تقول عن تتويج الهلال ببطولة الدوري هذا الموسم؟

سعادتي كبيرة بهذا الإنجاز الذي أتى بجهود وتضافر الجميع في نادي الهلال، وأيضاً الدعم الجماهيري الذي يجده الفريق والذي دائماً ما يقف خلف كل إنجاز هلالي.

02 

كيف رأيت هذه البطولة خاصة أنها تحققت بعد عودتك من البرازيل؟

كنت متفائلاً من أن الهلال سيحقق هذه البطولة عطفاً على تصدره سلم الترتيب منذ الجولة الرابعة، وكان الأجمل أنها حسمت في الرمق الأخير من الدوري.

03 

ماذا عنك وأنت تشاهد المباراة من مدرجات الملعب؟

كانت مباراة ممتعة بشكل كبير، وتمنيت أن أشارك زملائي هذه المباراة ولكن ظروف الإصابة وبرنامج التأهيل حالت دون ذلك.

04

قدم زملاؤك اللاعبون مباراة جيدة أمام الفتح وقطعوا شوطاً كبيراً في تحقيق اللقب بعد أن سجلوا هدفين في وقت وجيز منذ انطلاقة المباراة.. كيف تصف ذلك؟

كان هناك تكاتف واضح بين اللاعبين وإصرار كبير منهم لتحقيق هذه البطولة، وخلال الأيام التي سبقت المباراة كان العمل كبيراً والتركيز عالياً من قبل الجميع من جهازين فني وإداري ولاعبين لتحقيق آمال الجماهير الهلالية خاصة بعد الخروج من البطولة الآسيوية وكأس الملك هذا الموسم، كما لا أنسى الأمير نواف بن سعد فهو صاحب وقفات مع الفريق ومع اللاعبين. 

05

ماذا عن فترة التأهيل في ساوباولو في البرازيل؟

فترة التأهيل كانت ناجحة جداً، وقطعت شوطاً كبيراً للعودة مجدداً إلى الملاعب بالشكل المطلوب.

06

متى ستعود مجدداً للمشاركة مع الهلال؟

أقضي الآن المرحلة ما قبل الأخيرة وخلال أسابيع سأبدأ في العمل الفني وبحسب توجيهات الجهاز الطبي والتأهيلي للفريق.

07

ماذا تقول للجماهير الهلالية؟

الهلاليون يحملون الوفاء لناديهم وهم وقود الفريق وأشكرهم على تعاطفهم ووقفاتهم ومساندتهم بعد تعرضي إلى إصابة الرباط الصليبي.