2018-05-16 | 03:58

الإماراتي والياباني يستعجلان الآسيوي لتحريك قضية المرداسي
قرار دولي يحدد مصير الشلوي والعبكري في المونديال

الدمام ـ حسام النصر
         

ينتظر محمد العبكري، وعبد الله الشلوي، الحكمان المساعدان اللذان تم اختيارهما ضمن حكام مونديال روسيا 2018، برفقة الموقوف محليًّا فهد المرداسي، حكم الساحة، مصيرهما في القرار الذي سيتخذه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الخاص باستبعاد المرداسي من مونديال روسيا رسميًّا، وهل سيشمل القرار كامل الطاقم، أم لا.

وكشفت مصادر داخل لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي، أن القرار يعتمد على الإثباتات، التي سيقدمها الاتحاد السعودي لنظيره الآسيوي، وعليه ستشكَّل لجنة خاصة بدراسة القضية للرفع بتفاصيلها إلى الاتحاد الدولي مباشرة.

وفتحت السلطات السعودية "المباحث الإدارية" تحقيقات أولية مع المرداسي، الذي أفصح عن العديد من الأطراف في قضايا سابقة، وأبلغت "الرياضية" مصادر خاصة، أن المرداسي، سيرفع هو الآخر شكوى إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم، تخص التشهير، وبعض مُلابسات القضية. 

من جهة أخرى، أفادت مصادر في الاتحاد القاري، بأن تحركات واسعة تجرى من قِبل الحكام الاحتياط في قائمة القارة الآسيوية، منهم الإماراتي محمد البلوشي، والياباني ريوجي ساتو، اللذان لم يتم اختيارهما من قِبل لجنة الحكام الدولية "فيفا" للتحكيم في مونديال روسيا 2018 بصفة رسمية، إذ أكدت المصادر، أن الحكمين طالبا الاتحاد الآسيوي بسرعة الاستفسار عن قضية فهد المرداسي، الحكم السعودي، التي ظهرت إلى العلن قبل نهائي كأس الملك بـ 18 ساعة بسبب  وجود شبهات رشوة في مكالمات هاتفية، ومحادثات جرت بينه وبين حمد الصنيع، رئيس نادي الاتحـاد السابق.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن الحكمين الإماراتي والياباني يسعيان إلى استغلال الحدث، الذي أثار ضجة كبيرة في الشارع السعودي خلال الأيام الماضية.