2018-05-16 | 19:49

مارادونا من تدريب الفجيرة إلى رئاسة دينامو بريست البيلاروسي

         

أعلن دينامو بريست البيلاروسي أن أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا وقع معه عقدا لثلاثة أعوام يتولى بموجبه رئاسة النادي، وذلك بعد نحو أسبوعين من افتراق السبل بينه وبين نادي الفجيرة الاماراتي حول الاستمرار في مهامه التدريبية معه.

وتولى مارادونا (57 عاما) تدريب الفجيرة في مايو 2017، الا انه فشل هذا الموسم في قيادته مباشرة الى دوري الدرجة الأولى، وأوصله الى الملحق مع نادي حتا.

وأعلن الفجيرة في 27 أبريل إقالة مارادونا بعد الفشل في التأهل مباشرة، قبل ان يعلن بعد ثلاثة أيام إعادته الى منصبه. وفي الثالث من مايو، حسم الفجيرة المسألة بتأكيده وقف المفاوضات، واتهامه محامي مارادونا بعرقلة المباحثات بين الجانبين لاسيما من خلال طلبه منح موكله أربعة أضعاف ما كان يتقضاه بموجب عقده السابق.

وليل الثلاثاء، أعلن نادي دينامو بريست البيلاروسي عبر "تويتر"، "نعم، دييغو معنا"، مؤكدا تقارير وشائعات سرت منذ نهاية الأسبوع الماضي.

وأوضح أن مارادونا سيشرف على "تطوير استراتيجية" الفريق عندما يلتحق به بعد نهاية كأس العالم في روسيا .

ونشر مارادونا على انستغرام صورة له وهو يوقع عقدا وخلفه العلم البيلاروسي، مع تعليق جاء فيه "شكرا على الثقة وعلى تفكيركم بي".

ونشر النادي الذي استحوذ عليه قبل ثلاثة أعوام مالكون جدد يأملون في كسر احتكار دينامو مينسك وباتي بوريسوف للدوري المحلي، صورة لمارادونا حاملا العلم البيلاروسي. وسألت المتحدثة باسم النادي أولغا خيجينوفا "هل سيكون مارادونا قادرا على مساعدة كرة القدم البيلاروسية وعلى وجه الخصوص نادي بريست؟"، مضيفة "أعتقد ان الجواب واضح".

وتابعت "نتوقع ان يمضي (مارادونا) معظم وقته في بريست" الواقعة على الحدود البولندية، مشيرة الى ان النادي يبحث له عن مسكن.

وتأسس فريق المدينة الواقعة في جنوب غرب بيلاروسيا عام 1960، وقد انهى الموسم الماضي في المركز الرابع، ويحتل المركز الثامن في ترتيب الدوري الحالي.

ودافع ماردونا كلاعب في بلاده عن ألوان ارجنتينوس جونيور وبوكا جونيورز، قبل أن يبدأ رحلة احتراف أوروبية شملت أندية عدة أبرزها برشلونة الاسباني ونابولي الايطالي الذي قاده الى إحراز لقب الدوري المحلي مرتين (1987 و1990).

كما دافع مارادونا عن ألوان المنتخب الأرجنتيني، وقاده على وجه الخصوص الى إحراز لقب مونديال المكسيك. وتولى مناصب تدريبية عدة لاسيما مع راسينغ كلوب (1995) ومنتخب الارجنتين (2008-2010)، ولاحقا الوصل الاماراتي بين 2011 و2012، وأخيرا الفجيرة.