> مقالات

خالد الشايع
لجنة ما يطلبه المهزومون
خالد الشايع |
2011-03-17



الحديث عن لجنة الانضباط حديث مؤلم ومتعب.. فهي في كل مرة تصدر قراراً لابد أن يحتوي على قصور واضح ونواقص.. ولا أعلم كيف تدير هذه اللجنة أمورها، وهل القائمون عليها فعلاً يستحقون البقاء في مناصبهم؟ أشك في ذلك.. صحيح أن لا أحد يمكن أن يقول إن رادوي لم يخطئ وإن كان تكلم بلغة اللاعب الأوروبي.. الذي لا يعرف تقاليد المجتمع.. حسناً.. هذا ليس عذراً والعقوبة التي قررت عليه مستحقة.. ولكن ماذا عن أحمد عباس الذي تحول لملاكم بعد المباراة وفي غرف الملابس، وماذا عن حسين عبدالغني الذي استمر يثير المشاكل في كل مباراة يلعبها؟.. وماذا عن بصق سعود حمود على لاعب هلالي؟.. قدم الهلال ملفاً كاملاً بتفاصيل ما فعله لاعبو النصر ولكن اللجنة الموقرة لم تنظر فيه ولم تحقق واكتفت بقرار يصب في مسار (ما يطلبه المهزومون).. لترضيتهم ومسح دموعهم.
لدينا نص واضح في اللائحة يقول في مادته الحادية والأربعين “كل لاعب يهاجم بالدفع أو الركل أو نحوهما أي من المذكورين في المادة (4) من هذه اللائحة أو مسئولي ومنسوبي الاتحاد أو المتعاونين معه سواءً داخل الملعب أو خارجه قبل أو أثناء أو بعد المباريات الرسمية والودية يعاقب بالإيقاف بما لا يتجاوز ثلاث مباريات رسمية في جميع الدرجات التي يحق له المشاركة فيها”.. ألم يهاجم عباس ويلهامسون ويحاول الاعتداء عليه؟ ألم يدفع اللاعب نفسه الحكم بعد احتساب ركلة الجزاء الصحيحة عليه؟ ألم يحاول الاعتداء على ويلهامسون أمام نظر وأعين رجال الأمن الصناعي؟ فلماذا سلم من العقوبة... ويكتفي بتوجيه لفت نظر إلى ولهامسون وهو الذي حاول بكل روح رياضية السلام عليه من مبدأ الروح الرياضية.
كما حاول لاعبو النصر الاعتداء على الحكم.. وللعلم ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة طالما اللجنة الموقرة تغض الطرف عنهم في كل مرة.. مع أن اللائحة في المادة الثانية والأربعين تقول وبوضوح شديد “كل لاعب يقوم بمحاولة الاعتداء بالضرب على أي من المذكورين في المادة (4) من هذه اللائحة أو مسئولي ومنسوبي الاتحاد أو المتعاونين معه سواءً داخل الملعب أو خارجه قبل أو أثناء أو بعد المباريات الرسمية والودية يعاقب بالإيقاف ثلاث مباريات رسمية في جميع الدرجات التي يحق له المشاركة فيها وغرامة مالية قدرها (ثمانية آلاف ريال) للاعبي أندية الدرجة الممتازة و(أربعة آلاف ريال) للاعبي أندية الدرجة الأولى و(ألفا ريال) للاعبي أندية الدرجة الثانية و(ألف ريال) للاعبي أندية الدرجة الثالثة ودرجتي الشباب والناشئين”.. ولكن هذا لم يحدث مع النصر حتى الآن وكأن اللجنة الموقرة تريد أن تقول إن هذه اللائحة لا تنطبق على النصر.
أيضاً ما قاله مدافع النصر أحمد الدوخي ضد الحكم العريني بعد مباراتهم مع التعاون يندى له الجبين.. أقسم الدوخي أيماناً مغلظة أن العريني كان يتعمد هزيمتهم وقال نصاً: “لما يجي واحد ضدك ومتعمد بالعاني إنه يهزمنا.. حكم المباراة متعمد أنه يهزمنا.. مو تحكيم هذا أقسم بالله إنه متعمد والله إنه متعمد يهزمنا وأحطها بذمتي”.. كلام واضح واتهام صريح للحكم بتعمد بهزيمتهم والتشكيك فيه.. ولكن مر هذا التصريح الذي بث على القناة الرياضية السعودية مرور الكرام.. فهو لاعب نصراوي لا يجب عقابه حتى ولو أن خطأه يستوجب العقوبة حسب نص النظام.. ولكن يبدو أن هذا النظام لا يظهر إلا على اللون الأزرق فقط.