> مقالات

ختامها مسك
د.تركي العواد |
2017-05-04



انتظر الهلال هذه اللحظة خمس سنوات.. انتظرها كأنها خمسون عاماً.. فالهلال لم يتعود الغياب.. سيكون ختاماً مبهراً.. فالهلال لا يجتمع مع النصر إلا وتحضر الإثارة.. ديربي للاستعراض.. ديربي للتتويج والفرح.. فهل سيفسد النصر فرحة الهلال؟ 

 

الليلة تنتهي الأمور وتحسم كل الملفات. طار الهلال باللقب وبقي أن يرفع الكأس. ولكن صراع الهبوط سيبقى لآخر ثانية من آخر مباراة. الخليج أقرب المرافقين للوحدة.. والباطن قد يلعب الملحق إذا بقي الوضع على ما هو عليه.

 

دوري مثير من أسبوعه الأول، وهاهو يصل لخط النهاية.. عشنا غرائب هذا الموسم لم نشهدها من قبل.. الأجمل هو تنافس الفرق الكبيرة على اللقب إلى آخر الجولات.. استحق الهلال الدوري دون جدال، واستحق الاتحاد الاحترام على ما بذله رغم الظروف وخصم النقاط. 

 

حسم اللقب قبل جولتين، قلل شيئًا من حماس الفرق ولكن التتويج الليلة سيكون مختلفًا.. فالهلال سيلعب مع غريمه التقليدي.. مباراة للتاريخ.. مباراة مريحة للهلال مقلقة للنصر.. فالهلال حقق الأهم وأصبح البطل وحتى لو خسر الليلة سيخرج مرفوع الرأس يحمل الكأس. 

 

المشكلة ستبقى في النصر إذا خسر.. فالضغوط تحيط بالفريق من كل حدب وصوب.. فخسارة النصر تعني الكثير.. النصر لن يخسر ثلاث نقاط فقط، بل سيخسر معها رقمه القياسي الذي حققه قبل ثلاثة مواسم، وسيخسر المركز الثاني وربما يهبط للرابع.. مشاكل.. مشاكل.. سيدخل النصر في نفق من المشاكل.. ليس أمامه إلا الفوز وإنهاء الموسم بشيء للذكرى، بعد أن تحول الموسم كله للنسيان. 

 

ميزة المباريات الست الليلة، أنها كلها مهمة؛ فالفتح والخليج والقادسية والباطن سيلعبون للبقاء، والأهلي والنصر والتعاون والاتحاد والفيصلي والرائد لتحسين المراكز.. والوحدة والهلال فقط سيبقيان في مركزيهما بغض النظر عن النتائج.. متعة كروية أتمناها لكم.. وكل موسم وأنتم بخير.