> مقالات

د.تركي العواد
الخطر على الهلال
د.تركي العواد |
2017-07-06



الأفراح لا تتوقف.. والتفاؤل سيد الموقف في الهلال. أسعد وجه السعد الهلاليين كثيرًا الموسم الماضي، عندما جمع الدوري بالكأس لأول مرة في تاريخ الهلال.. بقيت السعادة تغمر الهلاليين وتلفهم من كل صوب، بعد أن ظهر تصميم الأمير نواف على مواصلة الانتصارات، من خلال الأخبار المفرحة التي تهطل على جماهير الزعيم باستمرار، فتخفف عنهم حرارة الصيف.

آخر الأمطار كان الانتهاء من التعاقد مع النجم العماني علي الحبسي، إضافة إلى التعاقد مع كنو وكادش والبيلهي وكذلك مختار.. صفقات رائعة ستساهم في دعم الفريق الذي سيخوض عدة منافسات مهمة، خاصة بطولة آسيا. 

صفقات كثيرة ستغير وجه الهلال الموسم المقبل، ولكن هناك خطرًا بأن يتأثر الفريق بسبب عدم تأقلم القادمين الجدد بسرعة.. وهذا وضع طبيعي؛ فاللاعب بحاجة إلى وقت ليتعود على أجواء الفريق وطريقة لعب المدرب. كما أن الهلال خلال الموسم الماضي تميز بسرعة عجيبة، قد يعجز بعض اللاعبين الجدد عن مجاراتها.

الهلال ليس لديه وقت ليجرب اللاعبين أو يهيئهم للمنافسات؛ فالدوري سيبدأ قريبًا، وبعده بأقل من أسبوعين سيلعب الهلال مباراة حاسمة مع العين؛ لذلك يجب على مدرب الهلال إدخال اللاعبين الجدد بشكل تدريجي على التشكيلة؛ حتى لا يفقد الفريق تفاهمه وتنظيمه، إضافة إلى روح البطولة التي تطورت بشكل تراكمي مع توالي الانتصارات. 

أقترح أن يبدأ دياز بإشراك الحبسي والمهاجم الأجنبي المنتظر فقط من الصفقات الجديدة، وأن يحافظ على تركيبة وسط الملعب التي اعتمد عليها طوال الموسم الماضي؛ فبقاء خماسي الوسط كما هو، عامل مهم وحاسم لبداية جيدة للموسم.