> مقالات

لن تلعب أنديتنا في قطر الإرهابية!!
إبراهيم بكري |
2017-07-27



"كشفت مصادر في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أنه سيتم اختيار ملاعب محايدة للأندية السعودية في دول أخرى بدلاً من قطر، بعد الأزمة الدبلوماسية بين دول الخليج والدوحة وقطع العلاقات.

 

وقال ويندسور جون، الأمين العام للاتحاد الآسيوي، إن الاتحاد القاري لا يزال في مرحلة تقييم للموقف، موضحًا أنه لا يوجد تأثير فوري في ظل عدم وجود أي فريق قطري في دور الثمانية بدوري أبطال آسيا".

وأضاف: "الآن نحن في حاجة إلى النظر في كيفية تأثر الملاعب المحايدة بذلك، وسنتواصل مع الدول التي اختارت الدوحة لاستضافة المباريات في ملاعب محايدة للبحث عن بدائل".

 

هذا الخبر نشره الشهر الماضي الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بعد مقاطعة الخائنة دولة قطر، في النسخة الحالية بدور الثمانية بدوري أبطال آسيا لا يشارك فريق قطري، لكن في النسخة القادمة سوف يشارك أكثر من فريق قطري، يجب أن يبادر الاتحاد السعودي لكرة القدم بمخاطبة الاتحاد الآسيوي بأن الأندية السعودية لن تلعب في دولة قطر، نفس الموقف من الرفض اللعب في إيران؛ لأنه لا فرق بينهما، توأم سيامي للإرهاب وتمويله.

 

لا يبقى إلا أن أقول:

 

في شهر رمضان الماضي، فريق الهلال قابل استقلال الأحواز الإيراني على ملعب ستاد ثاني بن جاسم في نادي الغرافة، ضمن لقاءات إياب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال آسيا، ولقد تعرضت البعثة الهلالية لاستفزاز من الجانب القطري في جوانب عديدة، من ضمنها عدم استقبال الفريق السعودي في المطار، وبسبب هذا الإهمال المتعمد تناول اللاعبون الإفطار في الباص، هذه المواقف تكشف لك النية الخبيثة للحكومة القطرية ضد السعودية شعباً وحكومة.

 

التنسيق المبكر مهم جداً مع الاتحاد القاري لكي تستعد الأندية السعودية بتحديد الأراضي المحايدة التي تفضل لعب مبارياتها ضد الأندية القطرية، وتعتبر سلطنة عمان الخيار الأمثل للأندية السعودية، خاصة أن التجارب السابقة برهنت على دعم الجماهير العمانية للأندية السعودية بشكل لافت.

 

قبل أن ينام طفل الـــ "هندول" يسأل:

 

هل الاتحاد السعودي لكرة القدم نسق مع الاتحادي الآسيوي بشأن رفض الأندية السعودية اللعب في قطر بدوري أبطال آسيا؟!.

 

هنا يتوقف نبض قلمي وألقاك بصـحيفتنا "الرياضية".. وأنت كما أنت جميل بروحك وشكراً لك...