> مقالات

الهلال والأهلي في نصف النهائي
د.تركي العواد |
2017-08-24



حالة من الغضب والإحباط انتابت جماهير الهلال والأهلي، بعد مرحلة الذهاب من دوري أبطال آسيا؛ فالجماهير كانت تمني النفس بالعودة بالانتصار وقطع نصف المشوار.

 

 

بالنسبة لي أجد أن نتيجة التعادل خارج الديار بحسابات الذهاب والإياب جيدة وليست محبطة.  

 

 

ما أحبط جماهير الهلال أن الفريق كان قادرًا على استغلال طرد مهند العنزي وخطف النتيجة، ولكن العكس حدث عندما تراخى الهلال بشكل واضح بعد الطرد، في المقابل زادت قتالية لاعبي العين لتغطية النقص. التشبث بحلم الآسيوية جعل لاعبي العين أكثر قتالية وشراسة. 

 

 

الهلال بحاجة إلى الفوز في الرياض بأي نتيجة؛ لكي يتأهل وهذا ليس صعبًا. المسألة بكل بساطة أن الهلال إذا لم يستطع الفوز على العين في الرياض، فهو لا يستحق الحصول على البطولة.. انتهت الحكاية. 

 

الغضب على المدرب وماتياس يمكن تأجيله لما بعد المباراة القادمة، التي أتوقع أن يفوز بها الهلال ويتأهل لنصف النهائي.

 

 

ستكون عودة قلب الهلال نواف العابد مفتاحًا للفوز أمام العين؛ فقد افتقده الفريق كثيرًا. ميزة اللاعب الموهوب أنه يجد الحلول عندما تغلق كل الأبواب. سيكون الهلال أقوى أيضًا بعودة ميليسي الذي أثر غيابه على وسط الهلال. مشاركة ميليسي والخيبري ستحرم عموري المساحات التي وجدها في المباراة الماضية. 

 

 

 الأهلي في المقابل خرج بتعادل بهدفين مع الفريق الإيراني وهي نتيجة رائعة خارج الديار. صحيح أن الأهلي كان متقدمًا بهدفين قبل أن يخسر بالتعادل، ولكنه قدم مباراة جيدة وكان أفضل من الفريق الإيراني، وأتوقع أن يستمر تفوق الأهلي في الإياب. 

 

 

عودة تيسير الجاسم في الإياب ستساعد الأهلي على صنع التوازن المفقود بين الدفاع والهجوم، وستساعده على الاستحواذ على وسط الملعب.

 

 

لا تخافوا واهدؤوا؛ فالهلال والأهلي هما الأقرب للتأهل عن غرب آسيا.