> مقالات

اغضب.. اغضب
د.تركي العواد |
2017-08-31



اغضبوا.. انفجروا كقنابل المولوتوف.. انتقموا من الأخضر.. اضربوه بكل ما تطوله أيديكم.. لا تتوقفوا عن النقد والتجريح.. أثبتوا وجهة نظركم، فما تقولونه دائمًا صحيح.. أو انتظروا ستة أيام فقط.. كل شيء يمكن أن يتبدل بعد مباراة اليابان.

 

لا ألوم من غضب من الهزيمة ولكن المبالغة غير مبررة؛ فالمنتخب يمكن أن يتأهل بشكل مباشر أو عن طريق الملحق.. هناك أكثر من طريق لروسيا ليس بينها مهاجمة المنتخب وتحطيم معنوياته.

 

سنتابع مباراة اليوم بين أستراليا واليابان بحماس؛ لنتعرف على حظوظ المنتخب السعودي وحساباته في الجولة الأخيرة.. سأشجع المنتخب الأسترالي لأن آمال الأخضر معلقة عليه.. إذا ما فاز الكنغر أو تعادل فإن التأهل سيكون بيد المنتخب السعودي أمام اليابان.. يجب أن يتعلم المنتخب من أخطاء المباراة السابقة إذا ما أراد الفوز على اليابان. 

 

أوضح مشاكلنا في الدفاع والفراغ الكبير بين عمر وأسامة، والذي تسبب في هدف علي مبخوت.. هناك فراغ أكبر بين قلبي الدفاع والمحاور؛ وهو ما تسبب في الهدف الثاني.. كثرة الفراغات في العمق تسهل تسجيل الأهداف.. سيكون الفوز صعبًا إذا لم تُقلص تلك الفراغات.

 

مشكلة أخرى عانى منها المنتخب أمام الإمارات، وهي البطء الشديد في التحرك، خصوصًا بين ثلاثي الوسط الهجومي.. نواف ويحيى وتيسير يجب أن يتحركوا بسرعة أكبر إذا ما أرادوا إيجاد الفرص.. هذا الثلاثي هو المنتخب، إذا كانوا في أفضل حالاتهم فسيكون الأخضر بخير.

 

الكرات الثابتة الجانبية لم يستفد منها المنتخب أبدًا في المباراة.. تحصل على 11 زاوية ولم يتعامل معها بشكل جيد، لا يوجد لاعب متخصص لتنفيذ الكرات الثابتة.. مرة تيسير ومرة سلمان ومرات فهد المولد.. أجد الفوز على اليابان صعبًا دون كرات ثابتة منفذة بإتقان.. 

 

لدينا الكثير لنقوله للاعبين، ولكن القتالية قد تكون آخر ما يقال.. القتالية كافية لتغطية كل عيوب المنتخب.. من دون القتالية لن نستطيع الفوز على محاربي الساموراي.