2017-08-18 | 22:41

كونتي: كوستا صفحة وانطوت في صفوف تشيلسي

الفرنسية - الرياضية
         

اعتبر مدرب تشلسي إنطونيو كونتي، أن صفحة المهاجم دييغو كوستا في صفوف الفريق طويت تماماً وهزأ في الوقت ذاته من مزاعم اللاعب بأنه عومل كمجرم من قبل بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم.



ويتواجد كوستا في البرازيل بعد أن رفض العودة إلى تدريبات فريقه، مطالباً النادي اللندني بإطلاق سراحه للانتقال إلى ناد جديد، علماً أن وجهته المفضلة ستكون على الأرجح ناديه السابق أتلتيكو مدريد الإسباني الممنوع حتى يناير المقبل من إبرام تعاقدات جديدة بموجب عقوبة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".



ووجه كوستا، في مقابلة مع إحدى الصحف الإنجليزية قبل أيام، انتقادات لاذعة لطريقة تعامل ناديه تشلسي ومدربه كونتي معه، مشدداً على أنه ليس "مجرما".



وكان كونتي أبلغ كوستا (28 عاما) في نهاية الموسم الماضي، عبر رسالة نصية، أنه لن يكون ضمن مخططاته للموسم الجديد، وبعد استبعاده عن الفريق الأول، توجه كوستا إلى البرازيل.



ورد كونتي على مزاعم كوستا خلال المؤتمر الصحافي الأسبوعي لتشلسي اليوم الجمعة بقوله: "إنه رائع، بصراحة، الأمر مثير للضحك".



وكشف: "استطيع القول لكم بأن كل لاعب في تشلسي يدرك تماماً ما حصل مع دييغو الموسم الماضي، المقابلة مضحكة فعلا".



وأكد كونتي أنّ لا مستقبل لكوستا في الفريق على الإطلاق، رافضا مد غصن الزيتون باتجاه لاعبه المشاكس، وختم بقوله: "لا، أنا لست مهتما في المضي في هذه القضية وأكرر، بالنسبة لي قضي الأمر".



وكان كوستا الذي انضم الى تشلسي قادماً من أتلتيكو في صيف العام 2014، ساهم في إحراز ناديه لقبي الدوري عامي 2015 و2017. وسجل كوستا في الدوري الممتاز الموسم الماضي 20 هدفاً.



وعزز تشلسي صفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية بثلاثة لاعبين هم المهاجم الإسباني ألفارو موراتا، الذي سجل في مباراته الرسمية الأولى معه، والمدافع الألماني أنطونيو روديغر ولاعب الوسط الفرنسي تييمويه باكايوكو.



واستهل تشلسي حملة الدفاع عن لقبه بطريقة سيئة، بخسارته السبت على ملعبه أمام بيرنلي 2-3، علما أنه أكمل المباراة بتسعة لاعبين بعد طرد قائده ومدافع غاري كايهيل في الشوط الأول ولاعب وسطه الإسباني سيسك فابريغاس في الثاني.



ويخوض تشلسي مباراة صعبة للغاية في ضيافة جاره اللندني توتنهام على ملعب ويمبلي بعد غد الأحد في المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي.