2018-06-05 | 22:30

هددوه بالقتل.. فغاب عن كأس العالم

         

يعتبر "يوهان كرويف" واحد من أبرز لاعبي كرة القدم في تاريخها، أضاف للعبة جوانب جديدة، وكلماته مرجع لجميع عشاق المستديرة، نجح "العراب" الهولندي في جميع المجالات "لاعبا، مدربا، إداريا، وإستشاريا"، ليخلد كرمز استثنائي ربما لا يتكرر.
استمتعت الجماهير فترة السبعينيات و الثمانينيات بالجناح الطائر، حيث قدم أمتع اللوحات مع "أياكس" تحت قيادة المخضرم "رينوس ميتشيلز"، ليلفت الأنظار له في "برشلونة"، وينتقل هناك في بداية عام 1973، حيث ساهم في صنع أمجاد النادي الكتالوني.
أما على المستوى الدولي، كان النجم الأبرز في صفوف الطواحين، ويصنف بلاشك في قائمة عظماء الكرة الهولندية، جاءت أبرز مشاركاته في مونديال 1974 على الأراضي الألمانية، حين حمل شارة "القيادة"، وسجل ثلاثة أهداف، وانطلق بمنتخب بلاده إلى النهائي، ليصطدم بالمستضيف "ألمانيا الغربية" في أولى لقاءات المنتخبين الرسمية، ويسقط الطواحين بهدفين لهدف.
عاد المنتخب الهولندي وتأهل إلى مونديال 1978 المقام في الأرجنتين، وتشبثت الجماهير الهولندية بحلم تحقيق اللقب الأول لها، وعلقت الآمال على الجيل الذهبي الأشهر في تاريخهم، جاءت الصدمة قبل البطولة حين أعلن "يوهان كرويف" رفضه السفر صوب أمريكا اللاتينية، واعتزل نهائيًا كرة القدم، وفسر ذلك حينها بأنه موقف سياسي، لكنه اعترف فيما بعد بأنه تلقى تهديدًا بالقتل، في حالة ذهابه إلى المونديال، مما جعله يتخذ قرارا بعدم المشاركة، حفاظا على حياته وحياة أسرته.
سافر المنتخب الهولندي بدون نجمهم الأول، وكرر الوصول إلى النهائي المونديالي ليصطدم بالمستضيف مرة آخرى "الأرجنتين"، و يسقط مرة آخرى و كأنها إعادة قاسية للمونديال السابق، وحمل على إثره لقب "أفضل جيل لم يحقق البطولة"، تمنى الهولنديون لو حضر نجمهم حينها، لربما استطاع قلب الموازين.