> مقالات

إبراهيم بكري
هل لاعبو المنتخب يفتقدون عوائلهم؟!
إبراهيم بكري |
2018-06-06



صرح الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بأن زوجات وأسر لاعبي المنتخب الأول بكرة القدم المشارك في مونديال روسيا صيف العام الحالي، سيكونون تحت حماية شخصية.

أكد ممثلو الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، أن الاتحاد سيقوم بتأمين الحماية الشخصية لأسر لاعبي المنتخب الأول أثناء وجودهم مع أزواجهم في روسيا، حيث سيقوم الاتحاد بتخصيص ميزانية خاصة لأسر اللاعبين والأشخاص الذين يودون اصطحابهم معهم إلى روسيا، خلال فترة المونديال، بحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

مع كل بطولة كأس عالم في السنوات الأخيرة أصبحنا نلاحظ كثيرًا من المنتخبات العالمية، تحرص على دعم لاعبيها نفسيًّا من خلال السماح لأسرهم بحضور البطولة ليشعر اللاعبون بالاستقرار النفسي.

كشف لويس فان جال المدير الفني لمنتخب هولندا، أنه اتخذ قرارًا استثنائيًّا قبل 48 ساعة من مباراة أمام إسبانيا، والتي حسمها “الطواحين” بفوز عريض بنتيجة 5ـ1 في افتتاح مشوار المجموعة الثانية لكأس العالم في البرازيل 2014م.

في تصريحات إعلامية نشرتها صحيفة “ميرور”، قال فان جال مدرب المنتخب الهولندي: “مبدئي واضح في معسكرات المنتخب، وهو منع الزيارات الأسرية للاعبين حفاظًا على النظام وصورة بلدي، إلا أنه قبل مباراة إسبانيا بيومين سمحت لزوجات اللاعبين بزيارة المعسكر، حتى أحقق السعادة للاعبين وتحفيزهم قبل مواجهة إسبانيا.

أبلغت اللاعبين بأنني على ثقة تامة بأن هذه الزيارة ستكون دافعًا إيجابيًّا لهم، وينبغي عليكم الالتزام والانضباط وعدم الخروج عن التركيز”.


لا يبقى إلا أن أقول:

المعسكرات التدريبية الطويلة تصيب اللاعبين بالملل مقارنة بالمعسكرات القصيرة التي أصبح يعتمد عليها كثير من المنتخبات العالمية بسبب احترافية لاعبيها وجاهزيتهم البدنية، الفنية، النفسية قبل أي معسكر.
قد يكون ثقافات المجتمعات تختلف، وما ينفع في أوروبا لا ينفع في السعودية، لكن التجارب الناجحة في الرياضة من المهم تجربتها وتقييمها.
فكرة سفر عوائل لاعبي المنتخب السعودي إلى روسيا لمشاهدة مباريات كأس العالم قد تزرع الحافز الكبير في جسد اللاعبين، خاصة أن الاستقرار النفسي لا يقل أهمية عن الجاهزية الفنية والبدنية لضمان الأداء الأمثل في المنافسات الرياضية.

قبل أن ينام طفل الــ”هندول” يسأل:

هل لاعبو المنتخب يفتقدون عوائلهم؟!
هنا يتوقف نبض قلمي وألقاك بصـحيفتنا “الرياضية”.. وأنت كما أنت جميل بروحك وشكراً لك..