> مقالات

هيا الغامدي
الألمان.. «البروفة الأخيرة»!
هيا الغامدي |
2018-06-07



كرة القدم لعبة عقلية بأدوات حسية منها "القدم" المكون الأكبر، وإذا كنا قد اخترنا قمة هرم كرة القدم "منتخب ألمانيا" لنجرب أمامه "مناعتنا المكتسبة" من وديات نتائجها متذبذبة "حبة فوق وحبتين تحت"؛ فيجب أن نحكم العقل والمنطق ونكون واقعيين ولا تأخذنا العواطف والحماس بعيدًا والحلم بما يشبه المستحيل بحكم التاريخ والإمكانات والفوارق الطبقية، أقصد "الاحترافية" المختلفة التي أغلبها فوارق فردية طبيعية!

باعتقادي أن مباراة ألمانيا ستكشف عن التشكيل "الأساسي"، إلا إن كان لدى بيتزي مآرب أخرى من تشكيل يخادع به المراقبين!

المباراة تمرين نهائي قوي ستكون محاضرة ميدانية تطبيقية "شديدة اللهجة" لمنتخبنا، الذي لا يزال دويَ ثمانية 2002م للآن بآذاننا وغصتها بنحورنا وألمها بصدورنا!

لاعبونا "عودهم غض" ونفسهم قصير، ولم يتعودوا بعد على الأجواء العالمية وصخب المونديال!

أن تلاعب الألمان بمعنى أن تلعب كرة قدم "نموذجية" في كل شيء، العقليات، التحركات، التمريرات بالمسطرة "ولا غلطة"! الألمان شعب "جلف" لا عواطف لديهم ولا رحمة، هم كالماكينات التي نسبوا لها، شعب "هتلري" الجينات "نازي" المكائد على الخصوم كرة القدم!

أتمنى أن نغتنم فرصة اللعب أمام المنتخب الأفضل بالعالم حامل لقب 2014م والمرشح الأول للنسخة الجديدة 2018، فكل لاعب وكل خط وكل كرة وتمريرة تعتبر درسًا "تطبيقيًّا" من دروس كرة القدم الحديثة!

واللعب أمامه يعطي لاعبينا "حصانة" قوية لدخول المونديال بمعنويات أكبر وثقة ولعب بأريحية وانضباط نفسي فكري وذهني أمام جمهور كأس العالم، وهي ثقافة من نوع خاص لا تكتسب إلا على أرض المونديال!

مهم الآن التركيز على دعم ما لدينا من "اختيارات" التي تشكل "قناعات" لبيتزي وحده، لنبتعد عن التساؤلات والاستفهامات التي تضر ولا تفيد لماذا أبعد "س" ولم يضم "ص"، مع أن "صاد" أبو الفزعات الفنية بمرحلة ما، وندع وقت الحساب "ليوم الحساب"!

لا وقت ولا مجال إلا "للدعم فقط"؛ لنتوحد جميعًا وراء من يرتدي شعار "أغلى وطن" ولا نصنع الفراغات بين أواصر المنتخب!

بيتزي لن ينجح وحده ما لم نلتف خلف هذا المنتخب وندعمه بغض النظر عن الألوان والأسماء والانتماءات، التي أصبحت تذكرني ببعض "العصبيات القبلية" التي ولى زمانها!

سددوا وقاربوا "يرحمكم الله" ولا تفسدوا ما يبنيه الرجال من خطط وأهداف ولا أكثر من جهود أميرنا الشاب المحبوب "محمد بن سلمان" حفظه الله وأياديه البيضاء مع المنتخب والكرة السعودية ككل!