2018-06-10 | 00:41

التوترات السياسية والخوف على حياة المشجعين وراء الفتور
الإنجليز يقاطعون مونديال روسيا

صورة التقطت للجماهير الإنجليزية في أمم أوروبا 2016 تهرب من حرائق الدخان التي سببتها العصابات الروسية (ذا صن)
صورة التقطت للجماهير الإنجليزية في أمم أوروبا 2016 تهرب من حرائق الدخان التي سببتها العصابات الروسية (ذا صن)
ترجمة: حسن أبو زينب
         

كشفت دراسة أجريت، بأن حماس الجماهير الإنجليزية لحضور مونديال روسيا 2018 قد تدنى إلى آخر مرحلة، رغم العرض القوي، الذي قدمه المنتخب، بفوزه على كوستاريكا 2ـ0، في مواجهة عكست المواهب، والمهارات العالية لراشفورد لاعب المنتخب.
وقالت الدراسة، التي أجرتها صحيفة “ذا صن”: “إن ذلك انعكس على التذاكر، التي تم حجزها من قبل هذه الجماهير، حيث بلغ مجموعها 32 ألف تذكرة فقط”. وأضافت الصحيفة: “إن منشأ الفتور هو التوترات السياسية بين الحكومتين البريطانية والروسية، على خلفية محاولة اغتيال الجاسوس المزدوج سكريبل في منطقة سوانزي، فضلًا عن الخوف على حياتها وسط عصابات الشغب الروسية”، وقدمت الدراسة إحصائية توضح التذاكر المحجوزة، مشيرة إلى أن روسيا، البلد المضيف تصدر بطبيعة الحال برصيد “871.797” تذكرة، تليه الولايات المتحدة “88.825”، رغم أنها لا تشارك في البطولة، وجائت البرازيل في المركز الثالث “72.512”، ثم كولومبيا، وبعدها ألمانيا فالمكسيك والأرجنتين والبيرو، ثم الصين وبعدها أستراليا، فيما جائت إنجلترا في المركز 11 مقابل “1.034.744” تذكرة توزعت على باقي أركان الكون الأخرى.