2018-06-11 | 23:14

الأرجنتين في المونديال.. حلم ميسي يصطدم بهؤلاء

الأرجنتين في المونديال.. حلم ميسي يصطدم بهؤلاء
الرياضية - محمد عصام
         

تضم المجموعة الرابعة في كأس العالم وصيف النسخة السابقة "الأرجنتين"، بجانب كلا من "آيسلندا"، "كرواتيا"، "نيجيريا". وعبر السطور القادمة نظرة فنية بسيطة عن المجموعة، وأسلوب لعب كل فريق.
1- الأرجنتين
يلعب سامباولي كرة هجومية، ويهتم بعملية بناء الهجمات، والتدرج السليم، مع الإنتشار بعرض الملعب لخلق المساحات بين الخطوط. واعتمد المدرب خطة 3-5-2 منذ وصوله إلى كرسي القيادة، لتوفير عدد أكبر في المناطق الخلفية أثناء خروج الهجمة إلى الثلث الآخير من الملعب، وتركيز طاقات نجمه "ليونيل ميسي" في الشق الهجومي فقط.
ورغم وفرة المهاجمين إلا أنه يعاني على مستوى الأسماء في خط الوسط، والظهيرين. لتزيد تجارب سامباولي في خط الوسط للحصول على الخلطة المثالية. كذلك لم يكن الأمر أفضل على مستوى الأظهرة، خصوصا في الشق الدفاعي.
2- آيسلندا
لا يملك المدرب الأيسلندي "هيمير هالغريسمون" أسماء لامعة، فأكبر نجومه هو "جيلفي سيجيرسون" لاعب وسط نادي "إيفرتون" الإنجليزي، و"جود دمونسون" لاعب "بيرنلي".
يعمل "هيمير" كطبيب أسنان بالتوازي مع مهنة تدريب المنتخب، وهو ما يعبر عن عظمة ما يقدمه كإسم جديد على الساحة. يلعب بطريقة (4-4-2) بشكل مباشر، معتمدا على الغلق الدفاعي المحكم، والضرب عن طريق المرتدات.
3- كرواتيا
طالت النتائج السلبية في التصفيات، وتصدرت آيسلندا المجموعة –شريكة كرواتيا في المجموعة هنا ايضا-، وتعقدت الحسابات بين "كرواتيا"، "تركيا"، "اوكرانيا"، ليتولى المدرب "زلاتكو داليتش" عجلة القيادة. ويلعب المنتخب الكرواتي بخطة ثابتة (4-2-3-1)، ويعتمد على أكثر من إسم مميز، مع عرضيات بيرزيتش وفيرساليكو، لإرسال العرضيات.
يمتلك أيضا أحد أقوى خطوط الوسط لتحقق التوازن في المعادلة، بقيادة الرباعي مودريتش، راكيتتش، كوفاسيتش، وبروزوفيتش. فقط يعاب على كرواتيا ارتفاع معدل الأعمار.
4- نيجريا
يلعب جيرنوت مدرب نيجريا بتشكيلة (4-3-3)، ويعتمد على ديناميكية فريقه، بتواجد خط وسط يجيد الافتكاك بقيادة المخضرم ميكيل، مع انطلاقات موسيس وأحمد موسى، وتألق أيوبي لخلق التحولات السريعة، في انتظار ظهور مشرف، وكعادة فرق أفريقيا فالنسور الخضر لديهم بعض المشاكل الدفاعية، نتيجة الاندفاع الهجومي وارتكاب اللاعبين أخطاء سهلة أمام المرمى.