2018-06-12 | 01:07

القرقيص.. ينعش ليالي بيشة

صورة التقطت لطفلة مشاركة في فعاليات القرقيص التي شهدها متحف الحيفة التراثي في محافظ بيشة   تصوير: حسن ذيبان
صورة التقطت لطفلة مشاركة في فعاليات القرقيص التي شهدها متحف الحيفة التراثي في محافظ بيشة تصوير: حسن ذيبان
بيشة ـ حسن ذيبان
         

شهد متحف الحيفة التراثي بمحافظة بيشة فعاليات القرقيص في نسخته الثانية بمشاركة العديد من الأطفال وكبار السن والأسر المنتجة والزوار من داخل المحافظة وخارجها.
وأوضحت أم فايز مالكة المتحف بأن القرقيص هو موروث شعبي يهتم فيه الأجداد -رحمهم الله- برسم الفرح والسرور في قلوب الأطفال وتقديم الهدايا والحلويات لهم، إذ كانوا يستعيدونها في كل رمضان، وكان الأطفال في السابق يقومون بالتجول في الطرقات والمرور على المنازل ليقدم لهم العدس والدجر والبر، ثم تطورت إلى الحلويات والريالات والألعاب والهدايا العينية، مؤكدة أن مثل هذه الفعاليات تقوم بتجديد الزمن الماضي وما كان عليه الآباء والأجداد من عادات وتقاليد وموروث شعبي وتراثي.
وأبانت فاطمة آل زمام مشرفة الفعاليات بأن الفعاليات جذبت البهجة والابتسامة لدى الأطفال والتي تنوعه بين الألعاب القديمة كالمقطار والبربر والأكلات الشعبية وتعريف الأطفال بالأدوات القديمة التي كان يستخدمها الأجداد في الماضي، ورواية القصص والحكايات، منوهة أن الفعاليات استعانت ببعض المتطوعات اللاتي تلقين تدريباً لمدة ثلاثة أيام لتنظيم الفعاليات السياحية، في سابقة فريدة من نوعها ومبادرة جديدة من مالكة المتحف، لتغيير وتجديد الطابع المعتاد عليه من العمل التطوعي النسائي في محافظة بيشة، والتجاوز به إلى تنظيم الفعاليات السياحية.