2018-06-12 | 03:35

السُفر الرمضانية.. تعيد وهج المنطقة التاريخية

صورة التقطت لسفر رمضانية تكتظ بالعوائل في جدة التاريخية (المركز الإعلامي - سياحة جدة)
صورة التقطت لسفر رمضانية تكتظ بالعوائل في جدة التاريخية (المركز الإعلامي - سياحة جدة)
جدة ـ ماجد هود
         

أعادت "السفر الرمضانية" الوهج للمنطقة التاريخية بجدة وحاراتها القديمة، في ظل إحياء ذكريات وجبات الإفطار الشعبية التي كانت موجودة في السابق، حيث تصطف سُفر الإفطار في طابع مميز يعكس مثل هذه العادات الأصيلة بين الأسر والعوائل التي كانت تسكن هذه المنطقة والطابع الاجتماعي الذي كان يميزها.
ويتم خلال هذه السفر تقديم الرطب واللبن والمشروبات الشعبية كالسوبيا والتوت وعصير الرمان، إضافة للمأكولات كالكبدة والمقلقل والفطائر والسمبوسة، إضافة للقهوة وتوفير حافظات المياه الباردة من مياه زمزم، وتقديم "الشوربة" التي تختلف في أنواعها، فمنها شوربة العدس والكريمة وشوربة الخضار، واللقيمات وهي عجينة سائلة يتم وضعها في مقلاة الزيت على شكل دوائر حتى تحمر، ثم تتم تحليتها بالعسل.
وتختزل السفر الرمضانية بالمنطقة التاريخية بجدة بعض الحلويات التي يتم تقديمها كالبقلاوة والقطايف، إلى جانب بعض المأكولات والإدامات المشهورة كالمنتو، واليغمش، والفول الذي يمثل الأكلة الشعبية الأولى في وجبة الإفطار الحجازية، كما يتم تنظيم هذه السفر عبر كوادر تطوعية شابة، قبل موعد الإفطار، حيث يتم تبادل الوجبات التي تعدها ربات البيوت كمشاركة في هذه الموائد.