2018-06-12 | 21:16

صراع قاري في المجموعة السادسة

صراع قاري في المجموعة السادسة
الرياضية - محمد عصام
         

تضم المجموعة السادسة منتخب ألمانيا، بجانب كلا من كوريا الجنوبية، المكسيك، والسويد.
ويحمل الألمان على عاتقهم استمرار الإنجازات، والتأهل المتوقع من المجموعة، مع انتظار صراع قاري بين البقية على البطاقة الآخرى.
-الألمان
لايعتبر "المانشافت" حامل لقب المونديال فقط، بل يجب الآخذ في الإعتبار الإنجازات التي توالت، كتحقيق كأس القارات، بالإضافة ليورو الشباب نفس العام.
انطلقت عملية الإحلال والتبديل بعد نهاية مونديال البرازيل مباشرة، وحلت أسماء جديدة بدلا من الراحلين. اعتزل فيليب لام ليحل محله الشاب كيميتش، وشفاينشتيجر يحل محله ايمري كان وليون جوريتسكا، وتعويض كلوزه بالشاب تيمو فيرنر.
يعتمد لوف على خطة 4-2-3-1، بطريقة هجومية مبادرة، مع مجهود جماعي، ويأمل بدمج عنصر الخبرة المتمثل في أوزيل، كروس، مولر مع الشباب أمثال دراكسلر، فيرنر، كيميتش، وجورتسكا للوصول إلى اللقب مرة آخرى.
-السويد
انتهت اسطورة "زلاتان" بنهاية يورو16، واستقدمت السويد مدربا وطنيا "جين أندريسون"، ليعمل على تكوين فريق جماعي، يعتمد على الانضباط، والجدية، جمع الأسماء الشابة مع الخبرات، لينطلق نحو المونديال عبر بوابة المنتخب الإيطالي في الملحق، ليؤكد أن السويد حاليا تلعب للمجموعة قبل الفرد.
اعتمد خطة 4-4-2 بوجود الشاب "إيميل فورسبرج" نجم "لايبزج" الألماني على الطرف الأيسر، مع "كلايسين" على اليمين، تحت مهاجمين "ماركوس بيرج"، وعنصر الخبرة "تويفنين" في الأمام.

-كوريا الجنوبية والمكسيك..من القادر على صنع المفاجآة؟
لا يتوقع أغلب المتفائلين عبور دور المجموعات، فالفريق لايملك أسماء كبيرة، ومازالت طريقة اللعب غير متوقعة. يلعب الفريق 4-4-2 بطريقة مباشرة، مع الإعتماد على موهبتي البريميرليغ "هيونج مين سون" نجم توتنهام، و"كي سونج يونج" لاعب سوانزي سيتي، مع تجربة 3-4-3 بثلاثي خلفي مؤخرا، لتبقى الأمور مبهمة لممثلي آسيا.
أما المكسيك فتلعب بخطة 4-3-3، بوجود أصحاب الخبرة الدولية أمثال تشيشاريتو، جوردادو، هيكتور مورينو مع المتألقين حديثا مثل ظهير اشبيلية ميجيل لايون، ولوزانو لاعب ايندهوفن الهولندي. يعتمد المنتخب طريقة هجومية ، ولكن قد تتغير نحو التأمين الدفاعي، والتحفظ قليلا، في محاولة للعبور نحو الدور القادم في المونديال الروسي.