2018-06-13 | 00:22

بطلة «ممنوع الاقتراب أو التصوير» تدافع عن اسم المسلسل الرمضاني
زينة: خصوصياتي خط أحمر

الفنانة المصرية زينة   (أرشيفية)
الفنانة المصرية زينة (أرشيفية)
حوار : حنان الهمشري
         

بدأت وسام رضا إسماعيل، الشهيرة
بـ "زينة"، مشوارها الفني بدور صغير في فيلم "أرض الخوف" قبل 19 عاماً. ولاحقاً، شاركت في بطولة عدة أفلام ومسلسلات، حتى باتت وجهاً مألوفاً في سباق الدراما الرمضانية المصرية.
وهذا العام، تقدم زينة لمتابعيها مسلسل "ممنوع الاقتراب أو التصوير".
وأبدت لـ "الرياضية" زينة، في حوار حول المسلسل، ارتياحها لردود أفعال المتابعين والنقاد منذ بدء رمضان.
01
بداية، كيف استقبلت رد فعل المتابعين والنقاد على مسلسل "ممنوع الاقتراب أو التصوير"؟
تلقيت ردود أفعال أدهشتني منذ عرض الحلقات الأولى للمسلسل. ووجدت أن الأهداف التي سعيت إلى إيصالها للجمهور من خلاله وصلت بالفعل. الجمهور والنقاد هم ترموتر النجاح بالنسبة لي، لكن بعض النقاد قالوا خلال رمضان الماضي إنني لن أستطيع الخروج عن دور الفتاة الشريرة الذي جسدته في مسلسل "لأعلى سعر". إلا أنني هذا العام ظهرت بوجه مختلف في "ممنوع الاقتراب أو التصوير"، إذ جسدت شخصية كاميليا منصور، وهي إنسانة مسالمة لا تحمل كراهية لأحد، وقد نجحت في العملين، وأرى أنني أسير على الطريق الصحيح.
02
"ممنوع الاقتراب أو التصوير".. اسم طويل لمسلسل.. ألا تتفقين مع هذا الرأي؟
بالعكس. اسم المسلسل يعبر تماماً عن الرسالة التى يحملها. حاولنا أن نقول إن الفنان بشر، كالطبيب والمحامي والمهندس، ولديه حياته الخاصة التي يجب ألا تعني أحداً غيره، فلماذا لا تُحترَم هذه الخصوصية؟، فبعض الناس لا يرى أي فواصل بين الحياة الشخصية للفنان وأعماله. لذا أردنا أن ننبه إلى أن خصوصيات الأشخاص خط أحمر، لذا جاء اسم المسلسل على هذا النحو.
03
ما أوجه الشبه بين زينة وكاميليا منصور؟
كاميليا على الرغم من طيبتها الواضحة تعد نموذجاً للمرأة المصرية القوية، فهي عنيدة، تسعى للوصول إلى أهدافها، وأنا أعد هذا الدور انتصاراً للمرأة، إذ يعكس قدرتها على اتخاذ قرارات سليمة وإيجاد مكانة لها في المجتمع. ووجه الشبه بيني وبينها أننا اجتمعنا على الطيبة والقوة والإصرار والمثابرة عندما امتلكنا الحق.
04
ما انطباعك عن تعاونك الأول مع زياد الوشاحي مخرج المسلسل؟
زياد الوشاحي مخرج مبدع، صاحب رؤية فريدة، ومتأثر بمدارس غربية، يجعل الممثل في أفضل حالاته، ولديه حس في اختيار الفنانين وتوظيفهم في أدوار جديدة عليهم. ومن رشحه لإخراج المسلسل هو أمير شوقي منتجه.
05
هل يعني ذلك أنك لم تتدخلي في اختيار الممثلين الذين شاركوا في المسلسل؟
لا، مجرد إبداء اقتراحات. فأنا أؤمن بالتخصص، والاختيار هنا مسؤولية المخرج صاحب الرأي الأول والأخير في العمل. خلال الجلسات التحضيرية كنت أقترح عليه بعض الأسماء، كنسرين أمين وعايدة رياض وصفوة، فكان رأيي استشارياً فقط.
06
المسلسل يذاع على قناة واحدة، هل تحرصين على الحصرية؟
هذا القرار ليس بيدي، بل هو قرار إنتاجي في الدرجة الأولى. وأنا أرى أن العمل الجيد يفرض نفسه، فما الفائدة من عرض عمل غير متميز على 20 قناة مثلاً؟!. كما أن المسلسل يحقق نسب مشاهدة عالية على موقع "يوتيوب" الإلكتروني. وفي العرض الثاني أو الثالث قد يُعرَض على قنوات أخرى.
07
يارا غنت تترات مسلسلك "زواج بالإكراه" وأنغام غنت تترات المسلسل الحالي.. هل تتعمدين اختيار أسماء غنائية معروفة لتترات أعمالك؟
التتر من عوامل نجاح العمل الدرامي ومن أول ما يلفت الانتباه إليه، لذا لا بد من الاهتمام به والحرص على اختيار اسم غنائي كبير لتقديمه وأن تكون الكلمات متناسبة مع أحداث العمل. في مسلسل زواج بالإكراه عام 2015م غنت يارا أغنية "الأيام كده" التي حققت نحاجاً لافتاً وهو ما عاد بالإيجاب على العمل. وهذا العام أعتقد أن أغنية أنغام المخصصة للمسلسل، والتي حملت اسم "100 صورة"، مثّلت إضافة كبيرة له.
08
كيف تنظرين إلى المنافسة بين أبطال المسلسلات خلال رمضان الحالي؟
أنا من عشاق المنافسة ولا أخشاها على الإطلاق. وأنا سعيدة بعرض مسلسل ممنوع الاقتراب أو التصوير بالتزامن مع عرض مسلسلات لنجوم كبار مثل عادل إمام ويحيى الفخراني، فضلاً عن النجوم الشباب مثل مصطفى شعبان وأمير كرارة وعمرو يوسف ومحمد رمضان، وكذلك النجمات غادة عبد الرازق ومي عز الدين ونيللي كريم وغيرهن، فالنجاح يكون له طعم خاص حينما يتحقق في موسم منافسة مع نجوم كبار. أما النجاح دون منافسة فلا معنى له.
09
نجوميتك هل قمعت جوانب معينة في حياتك؟
نعم، إلى حد كبير. لقد حرمت من أشياء كثيرة يمارسها الإنسان العادي، لكن حب الناس يجعلك في حالة سعادة من الصعب وصفها. أن يحبك الآخرون وترى تقديرهم لك هذا في حد ذاته نعمة كبيرة.
10
هل تلجئين إلى اتخاذ قرارات عنيفة في حياتك؟
نعم. ولهذا يقال عني إنني جريئة وشجاعة وصاحبة مفاجآت ولا أخاف التحدي.