2018-06-13 | 00:27

آلاء تبيع إنتاجها الشخصي.. وتستخدم وسائل التواصل لجذب الكوريين
كبسة وسمبوسة في كوريا

صورة التقطت لألاء مع الكبسة السعودية في مطعمها بكوريا (أرشيفية)
صورة التقطت لألاء مع الكبسة السعودية في مطعمها بكوريا (أرشيفية)
الرياض ـ الرياضية
         

استطاعت فتاة سعودية افتتاح أول مطعم سعودي في كوريا الجنوبية قبل عامين، حيث ساهمت في جذب الكوريين للتعرف على الأكلات السعودية، إضافة إلى جذب العرب والخليجيين.
وحول فكرة إنشاء المطعم تقول الفتاة آلاء مندورة: عند سفري لكوريا لأجل البعثة الدراسية في عام 2012، وبعد معاناتي في الحصول على طعام اعتدت عليه، وبسبب قلة المطاعم الحلال ووجودي في منطقة واحدة وبأسعار عالية عادت لي فكرة افتتاح المطعم، فبحثت عن منطقة مختلفة وحية يتجه إليها أغلب العرب للسياحة والتسوق".
لافتة إلى أنها واجهت صعوبات كثيرة في بداية مشروعها، من بينها صعوبة التواصل مع الكوريين لغويًا، وصعوبة إقناعهم بالثقافة السعودية.
وأوضحت مندورة، في تصريحها لـ"الرياضية": "نقدم في المطعم أكلات عربية متنوعة، ولكن تخصصنا أكلات سعودية من الحجاز مثل "الكبسة، الكابلي، السليق، وعيش أبو اللحم". وبينت مندورة، أن جميع الأصناف التي تقدم من صنع يدها، أما بقية العاملات فمهمتهن التنظيف وأشياء أخرى. وعن نسبة الإقبال على المطعم، قالت: العرب طبعًا كان لهم فضل كبير عليَّ في استمرار المشروع لليوم، حيث يحرصون على التعريف بالمطعم والإعلان عنه بين معارفهم، كما أن الزوار الأجانب أعجبوا بالفكرة كثيرًا، حيث علمت أنهم يفضلون الأكل العربي كثيرًا فكانوا من الداعمين لي في أغلب المجموعات الخاصة بالمطاعم، أما الكوريون فكانت الطريقة الوحيدة للوصول لهم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وعند كل زيارة لكوريين جدد يزيد عدد الناس المتحدثين عندي بالكوري في البلوقات، وهذا ساعدني على جلب الزوار".
وتعمد الفتاة آلاء مندورة، على تغيير قوائم الطعام لزبائنها الكوريين أسبوعيًا كي تعرّفهم على الوجبات السعودية.