2018-06-13 | 00:30

محلات الخياطة تستنفر قبل العيد

صورة التقطت من أحد محلات الخياطة الرجالية خلال شهر رمضان (أرشيفية)
الرياض ـ خالد الرشيد
         

بدأت محلات الخياطة وتفصيل الثياب الرجالية في سباق مع الزمن لتجهيز ملابس العيد، وسط نشاط وحركة نشاهدها هذه الأيام من الصغار والكبار غلب فيها اللون الأبيض على كل الألوان.
وأوضح علي أحمد، أحد العاملين في محلات تفصيل الثياب، أن الجميع يريد تسلم ملابسه قبل العيد حتى وإن جاء بالخياطة متأخرًا، مؤكدًا أنهم اعتادوا سنويًّا على من يحضرون في نهاية رمضان معتذرين بالنسيان ويطلبون إنهاء الخياطة قبل العيد حتى وإن كان في الساعات الأخيرة قبل العيد.
ويبيّن صالح، الذي يعمل في محل خياطة في الرياض، أن الأسعار في رمضان وعيد الفطر لا تختلف عن غيرها من أيام، على الرغم من أن بعض الزبائن يقدمون أسعارًا فوق السعر المعتاد؛ من أجل إتمام الخياطة بشكل أسرع من المعتاد.
وتضع بعض المحلات قانونًا داخليًا بعدم استقبال طلبات الخياطة في العشر الأواخر من رمضان، حتى لا يتسبب الازدحام في تأخر الملابس التي يعملون عليها.