> مقالات

إبراهيم بكري
أفرحوا الوطن من روسيا!!
إبراهيم بكري |
2018-06-14



كل القارات، الدول، والمدن، حتى القرى الريفية في كل شبر من هذا العالم سيردِّد اليوم اسم السعودية في الحدث الرياضي الأكبر، افتتاح كأس العالم في روسيا 2018م.

هل تعلم كم الرقم المتوقَّع أن يشاهد مباراة روسيا والسعودية؟!

ما يقارب أربعة مليارات شخص سيشاهدون مباراة افتتاح كأس العالم اليوم الخميس.

فرصة تاريخية لا تقدَّر بثمن، السعودية صاحبة الثقل الاقتصادي والسياسي عالميًّا، تكون محور الاهتمام رياضيًّا على مستوى العالم.

كل شيء قبل هذا الخميس فعلته حكومتنا الرشيدة بدعم لا محدود من قِبل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ومتابعة من تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة، لضمان ظهور صقورنا الخضر في هذا المحفل العالمي بصورة مشرِّفة، تعكس ما تعيشه السعودية من نهضة غير مسبوقة.

الكرة في ملعب اللاعبين، مباراة مثل هذه تختصر لك المشوار، وتفتح لك الأبواب المغلقة لتخطف إعجاب كل مَن يترقب سوق اللاعبين للاحتراف في الأندية العالمية.

يجب أن يدرك اللاعب السعودي اليوم أنَّ العالم يراقب حتى عدد أنفاسه، وأنَّ المحلات تُقفل، والأعمال تُعطَّل، كل هذا من أجل مشاهدة مباراة افتتاح كأس العالم، وأي فرصة مثل هذه يجب استثمارها بأن تعطي كل ما تملك، وتقاتل في الملعب لتنتصر، أو لا تخسر بسهولة.

لا يبقى إلا أن أقول:

حضور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان مباراة افتتاح كأس العالم في روسيا أكبر حافز معنوي للاعبي المنتخب السعودي، وسيكون له الأثر النفسي الكبير على المستوى الفني للأخضر.

الكثير من الملفات السياسية والاقتصادية على طاولة ولي العهد، إلا أنه حرص على دعم الشباب الرياضي بتخصيص مساحة من وقته لدعم المنتخب السعودي في رسالة تجسِّد لك أن قيادتنا الرشيدة حريصة كل الحرص على ازدهار الوطن في مختلف المجالات لتحقيق أهداف رؤية 2030م.

هذا الوطن العظيم يستحق أن يعيش الفرح يا صقورنا الخضر، دعواتنا لكم بالتوفيق، وإن شاء الله سيبهر منتخبنا العالم بالأداء الفني المميز.

قبل أن ينام طفل الـــ “هندول” يسأل:

هل تزرع روسيا الفرح في كل بيت سعودي؟!

هنا يتوقف نبض قلمي وألقاك بصـحيفتنا “الرياضية” وأنت كما أنت جميل بروحك وشكرًا لك...