2018-07-06 | 01:21

الرئيس السابق يستشهد بكلام «ابن العم».. ويستند إلى أول بطولة سعودية
كعكي: الوحدة عميد الأندية

         

كلف برئاسة نادي الوحدة قبل ثمانية أعوام من الآن؛ ليضع معايير انضباطية محددة لتسيير أمور النادي في فترة ولايته، مستغلًا خبراته الإدارية الكبيرة بوصفه واحدًا من أصحاب الفكر الاستثماري الواعد، الذي توجه بشراء نادي فاطمة البرتغالي إلى جانب حصوله على ماجستير إدارة أعمال من أمريكا، كلها مفردات جعلت منه رائدًا من رواد العمل الإداري الناجح في مكة.
هو عبد المعطي كعكي رئيس نادي الوحدة السابق، الذي أبدى سعادته الغامرة بما يجده ناديه هذا الموسم من دعم ومساندة إيجابية من تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة، الذي أنهى جميع القضايا والأزمات المالية الشائكة التي قادت النادي إلى عهد جديد يرسم ملامح حية من الانتصارات والإنجازات التي أصبحت في أيدي اللاعبين وجهازهم الفني ومجلس الإدارة الحالي بقيادة حاتم خيمي، الذي يراه كعكي أنه مجلس محظوظ.
كعكي كشف لـ “للرياضية” من خلال هذا الحوار العديد من الرؤى المستقبلية لنادي الوحدة، وتحدث عن الصفقات الجديدة والاهتمام الكبير من وزير الرياضة، وكيفية عودة أعضاء الشرف إلى المدرج الوحداوي وكذلك الجماهير.
01
ما الذي يحدث في نادي الوحدة؟
أرى تطورًا سريعًا في الأحداث والفعاليات بداخله، واهتمامًا منقطع النظير من أكبر الشخصيات الرياضية في السعودية، وإزالة لكل الأزمات التي كانت سببًا في تدهور أحوال ونتائج فريق الكرة في الأعوام الماضية، إلى أن ظهر الخير في وجود تركي آل الشيخ بما يحمله من حب وود ودعم لنادي الوحدة.
02
هل ترى أن مجلس حاتم خيمي محظوظ؟
بالتأكيد حاتم ورفاقه من أعضاء مجلس الإدارة المكلف محظوظون بشكل كبير جدًّا؛ لأنهم وجدوا الرعاية التامة من تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة، ووجدوا ضالتهم فيما أرق خزنة النادي لعشرات الأعوام وهو الدعم المادي المتوافر، الذي أنهى جميع مشاكل النادي، وقضى على أزمات الرواتب ومستحقات اللاعبين والمدربين، وكذلك القضايا التي رفعت على النادي من قبل “فيفا”، وأصبح الطريق مفروشًا بالورود أمام هذا الجيل لتحقيق إنجازات غير مسبوقة.
03
هل اللاعبون الحاليون قادرون على تحقيق تلك الطموحات؟
أعتقد أن التعاقد مع 6 أو 7 لاعبين أجانب على مستوى عال كما تردد أمر إيجابي، إضافة إلى مجموعة اللاعبين المحليين، الذين سيتم التعاقد معهم، ستكون لديهم الإمكانات على صنع تاريخ جديد للوحدة أيضاً في ظل عدم وجود أي مشكلات مالية تؤرق مجلس الإدارة أو اللاعبين، وهو ما يعني أن أذهان الجميع ستكون صافية تماماً للعمل الجاد، وإثبات الذات خاصة من اللاعبين الجدد.
04
ما رأيك في مستوى اللاعبين الجدد؟
أتمنى أن يكونوا عند حسن الظن وهم بلا شك إضافة قوية للنادي، فوليد باخشوين لاعب دولي ولعب أساسيًّا معظم مباريات الأهلي في الموسم الماضي، وعبد الله الزوري لاعب الهلال يمتلك خبرات كبيرة ويتميز بقدرته على اللعب في أكثر من مكان، وعبد الإله العمري المنتقل من النصر هو لاعب دولي في المنتخب الأولمبي، ويشيد به الكثيرون، وأتمنى أن يكون اللاعبون المحليون القادمون أفضل من مستوى اللاعبين الحاليين.
05
رحل عن الفريق 19 لاعبًا دفعة واحدة.. ما تعليقك؟
من واقع الخبرة، أرى أن الاستغناء عن خدمات 19 لاعبًا دفعة واحدة من الفريق الأول عدد كبير، الموسم طويل وزاخر بالبطولات والمسابقات التي تحتاج إلى لاعبين جاهزين لسد العجز أو التطورات المفاجئة، إلا أن في النهاية مجلس الإدارة هو الأكثر دراية بقراره؛ لأنه القريب من الفريق ولمعرفة الأماكن الشاغرة والمراكز المطلوبة، لكن أتمنى قبل بداية الموسم أن يتم تسجيل 26 لاعبًا يشتركون في المعسكر.
06
هل تخشى على الفريق رغم الصفقات القوية التي أبرمها؟
بصراحة أخشى على الفريق من عدم الانسجام؛ لأن ضم 7 أجانب ثم الانتظار إلى أن ينهي التعاقد مع أكثر من 7 محليين آخرين، إضافة إلى 9 لاعبين أبقى عليهم من الموسم الماضي ومعظمهم من أندية مختلفة كالهلال والنصر والأهلي، إضافة إلى الأندية الأوروبية واللاتينية وهي مختلفة أيضًا، كنت أتمنى أن يجتمع اللاعبون مبكرًا لضمان الاستعداد المبكر لتحقيق أفضل النتائج.
07
ماذا تتوقع من فريق الكرة هذا الموسم؟
الصفقات التي أبرمها النادي مع اللاعبين الأجانب ممتازة، وكفيلة بأن تنقل الوحدة إلى الأمام، بشرط أن تكون التعاقدات المحلية القادمة مؤثرة وفعالة؛ ما يمنحه القوة بعد أن يصل إلى مرحلة الانسجام المطلوبة من خلال المعسكر التدريبي في النمسا؛ حتى يتفادى فقدان النقاط في المواجهات الأولى، وحتى لا يكرر ما فعله فريق الفيحاء في الموسم الماضي، عندما أهدروا نقاطًا كثيرة في بداية الموسم رغم التعاقد مع عناصر فنية مميزة؛ ذلك بسبب الأداء السيئ وعدم الانسجام الذي ظهروا به في البداية، إلا أنهم عادوا في الدور الثاني وتداركوا الأمور وظهروا بمستوى مبهر.
08
بعد توفر الدعم المادي.. هل تلاشى دور أعضاء الشرف
في النادي؟
بالعكس، الوحدة في أمس الحاجة إلى الدعم المعنوي قبل الدعم المادي، فهناك تجربة سابقة كانت سببًا في عزوف أعضاء الشرف عن النادي، عندما دعم الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز، رحمه الله، النادي، حتى عزف بقية الأعضاء، وقالوا يكفي دعم الأمير عبد المجيد وهو ما أضر النادي كثيراً؛ لأن الواجب يحتم على جميع أعضاء الشرف بلا استثناء الوقوف جنبًا إلى جنب مع النادي في المباريات داخل مكة وخارجها إن أمكن، والتدريبات وفي المدرج أيضاً حتى يكمل كل فرد رسالته على خير وجه.
09
ماذا عن هيئة أعضاء الشرف؟
تشكيل هيئة أعضاء الشرف في أي نادٍ مهمة ولها دور كبير في مساندة ودعم الفريق، ووجودها أمر حيوي، إلا أنني لا أدرك تمامًا ما يدور في ذهن المجلس الحالي من أمور أو ترتيبات، هو الوحيد الأكثر دراية منا جميعًا، وعلى المستوى الشخصي أنا موجود دائمًا في خدمة النادي.
10
هل لديك استعداد لتولي منصب رئيس الهيئة لو عرض عليك؟
على الرغم من أن هناك من هم أفضل مني لتولي هذا المنصب، إلا أنني لن أتأخر عن النادي إذا طلب مني تولي أي منصب في صالح الكيان، وبغض النظر عن أي مناصب أنا أخدم النادي منذ أعوام طويلة دون النظر إلى كرسي أو منصب أو رغبة في الحضور بشكل رسمي، لكن لست أدري كيف ستسير الأمور في ظل الاهتمام الكبير من تركي آل الشيخ للنادي بعد تبنيه بشكل مشرف كل الوحداويين.
11
أتنوي ترشيح نفسك لرئاسة النادي بعد نهاية تكليف المجلس الحالي؟
طبعًا لا، فلن أتقدم بترشيحي على أي انتخابات تخص نادي الوحدة، وسبق لي أن كلفت برئاسة النادي في 2010 لذلك لن أقبل على هذه الخطوة مستقبلًا.
12
حرصت على دعم الفئات السنية منذ أعوام.. فما موقفك منها في الموسم الجديد؟
لن أتأخر أبدًا عن دعم قطاع الفئات السنية لأنهم المستقبل، ولأن الجيل الذهبي للوحدة الذي ضم عيسى المحياني وأسامة هوساوي وكامل المر وكامل الموسى وناصر الشمراني وعساف القرني كان نتاج الفئات السنية وأصبحوا نجومًا في منتخبات السعودية؛ لذلك أنا حريص على دعمهم من أعوام طويلة؛ لإيماني الكامل بأنهم ثروة النادي، ومكة ولادة بأبنائها ونجومها؛ لذلك لن أتأخر عنهم أبدًا، لكنني لست أدرى كيف تسير الأمور في النادي، لكن أنا موجود ومساند وداعم لهم إذا طلب مني؛ فأنا خادم للكيان الوحداوي العريق.
13
ما رأيك في هجوم الاتحاديين على الوحدة وتأكيد عمادتهم للأندية السعودية؟
الوحدة أول نادٍ تم تأسيسه في السعودية وأول كرة قدم في السعودية؛ لأن عبد الله عطية كعكي كان من لاعبي الفريق الذين حققوا أول بطولة لكأس الملك على مستوى السعودية، وهو ابن عم الوالد، وأكد لي بما لا يدع مجالاً للشك بأن أول كرة قدم حقيقية مورست في مكة؛ وهو ما يعني أن الوحدة هو الأقدم بشهادة عيان وبدليل حصوله على أول بطولة في تاريخ السعودية.
14
كيف ترى الاستثمار في نادي الوحدة؟
جميع الأندية السعودية تعاني من عدم الاستفادة من الاستثمار بالشكل المناسب وليس الوحدة فقط، لكن هناك 3 أسباب عطلت الاستثمار، وهي عدم استقرار مجالس الإدارات، فالوحدة تعاقب عليه 4 إدارات في عام واحد، وعدم حفظ حقوق الشركات الاستثمارية، ثم مبالغة بعض الأندية في المطالب المادية.
15
وماذا عن المستقبل؟
إن شاء الله سيكون فيه الخير للنادي إذا تم تلافي هذه الأخطاء، وأنا واثق أن الأوضاع ستتغير للأفضل في ظل الاهتمام الخاص من تركي آل الشيخ بنهضة الوحدة من كل الجوانب.
16
ماذا تقول لجماهير الوحدة؟
لا بد من وقفة صادقة مع ناديكم؛ فقد حان الوقت لكي يكون التفافكم أقوى وأشمل وأعم من الماضي؛ لأن الفرسان هذا الموسم سيدخلون في زمرة المنافسة على المراكز المتقدمة، ووجودكم أهم من الفوز نفسه عند اللاعبين، فلا تقصروا معهم وساندوهم وادعموهم بقوة.
17
نصيحة للاعبي الوحدة؟
أمامكم فرصة العمر كي تعبروا عن أنفسكم بكل قوة وتصنعوا أمجادًا غير مسبوقة لناديكم فكونوا في الموعد.
18
نداء إلى أعضاء الشرف؟
عودوا إلى نادي الوحدة، وضعوا أيديكم في يد إدارة النادي، ساندوا وادعموا وشجعوا، فرسان مكة يحتاجون إلى دعمكم ومؤازرتكم المعنوية قبل المادية.
19
أمنية لك؟
أرى الوحدة يعتلي منصات التتويج.