2018-07-07 | 22:45

التحكيم النسائي ينتظر الفرصة في الدوري المصري

منى
القاهرة ـ الفرنسية
         

تقف منى عطالله، في ملعب صغير في جامعة عين شمس وسط القاهرة، وهي ترتدي القميص الوردي الذي يحمل شعار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وتقود مباراة نسائية ودية، آملة في أن تتمكن يومًا ما من إطلاق صافرتها في دوري الدرجة الأولى للرجال.
وتقول عطالله "37 عامًا": "كان هناك استغراب من أن تلعب الفتيات كرة قدم، فما بالك إذا كانت الفتاة هي التي تحكم وفي يدها القرار؟". تأمل عطالله، التي بدأت بمزاولة التحكيم في عام 2006، في أن يكون هناك تقبل بوجود حكام من السيدات، للمشاركة في الدرجة الأولى للرجال.
وتقول عطالله، التي شاركت في تحكيم كأس العالم دون 20 عامًا للسيدات وبطولة الأمم الإفريقية منذ 2006: "زميلاتي الحكمات في الخارج حكمن دوريات الدرجة الأولى في بلادهن فلمَّ لا في مصر؟".
وتابعت: "مستوانا لا يقل عن مستوى الحكام الرجال والقانون واحد يطبق على الجميع وقد درسناه جيدًا".