2018-07-09 | 00:17

زلاتكو: أوقفنا ميسي ولن نعجز عن كين

زلاتكو
موسكو ـ الفرنسية
         

عدّ زلاتكو داليتش، مدرب المنتخب الكرواتي لكرة القدم، أمس الأحد، أن لاعبيه لوكا مودريتش وإيفان راكيتيتش الأفضل بين لاعبي خط الوسط في كأس العالم في روسيا، ويخوضانها بـ "الجسد والروح".
زلاتكو داليتش تحدث خلال هذا الحوار عن بقية المشوار في المونديال وحلم الكروات بتحقيق اللقب.
01
كيف تشعرون بعد إقصاء روسيا في دور ربع النهائي؟
نركز على مباراة إنجلترا، فريق شاب جيد جدًا، وتأهل بسهولة على حساب السويد "2ـ0 في ربع النهائي". سيكون خصمًا صعبًا نحترمه، لكن نعرف أيضًا أن إنجلترا تحلل أسلوب لعبنا. نحترمهم، لكن نعتقد أن لدينا نقاط قوتنا ولا نخشى أحدًا.
02
تعتقدون أنه كان من السهل بالنسبة لإنجلترا تخطي السويد؟
لم أقل إنه كان سهلاً بالنسبة لإنجلترا، لا يوجد طريق سهل لبلوغ دور نصف النهائي في كأس العالم. إنجلترا هي منتخب قوي ولديها الدوري الممتاز، وهو أقوى من دوري كرواتيا. لم تكونوا تتوقعون ربما أن نكون هنا، إلا أننا نستحق ذلك.
03
ماذا يعني لكم الوجود في نصف النهائي؟
مجرد الوصول إلى هنا هذا هو النجاح. منتخبات كبرى مثل الأرجنتين والبرازيل أخذت عطلة وتوجد حاليًا على شاطئ البحر. إنجلترا لديها إحدى أفضل البطولات في أوروبا. لو كانت في حوزتنا الأموال التي تتمتع بها إنجلترا، من يعرف كم كنا لنحرز "من الألقاب".
04
ماذا يعني لكم الوجود في موسكو؟
حلم، نستحقه، وفي نظري الأمر ليس مفاجئًا فعلاً.
05
خضتم مباراتين على التوالي في الأدوار الإقصائية 120 دقيقة "وصولاً إلى ركلات الترجيح".. هل يشكل هذا عائقًا للمرحلة المقبلة؟
خوض 120 دقيقة مرتين ليس سهلاً، بعض اللاعبين لديهم بعض القلق على الصعيد البدني، إلا أن بلوغ دور نصف النهائي حافز، يمنحنا قوة جديدة وطاقة جديدة.
06
كيف تقيّم مونديال راكيتيتش؟
أعتقد أنه يقدم أفضل مستوى منذ بداية مسيرته. هو ومودريتش أفضل لاعبي خط وسط في البطولة. يتنافسان في إسبانيا "راكيتيتش مع برشلونة ومودريتش مع ريال مدريد، لكن في المنتخب لديهما الجسد نفسه والروح نفسها".
07
كيف السبيل لإيقاف هاري كين وأي نقاط ضعف تروها لدى إنجلترا؟
لدي كامل الثقة بدفاعنا، أوقفنا ميسي وكذلك الدنماركي كريستيان إريكسن، وسنحاول إيقاف كين لن أقول إن لديهم نقاط ضعف، هم في نصف النهائي. الإنجليز يلعبون كرة قدم مباشرة وخطرون وسريعون وكبار "البنية الجسدية" وهذا مفيد في الضربات الثابتة.