2018-07-09 | 00:40

لاعب الوحدة يعشق الدوري الإنجليزي ويتمنى اللعب بجوار الفرج
ساري: مقاطع مصورة كشفتهم

حوار: عبد الغني عوض
         

بدأ حياته الكروية في الحواري مثله مثل بعض اللاعبين الكبار، الذين أصبحوا نجوماً يشار لهم بالبنان، ثم ألحقه عمه بنادي الوحدة لكنه سرعان ما خاض تجربتين أخريين مع فريقي الشباب والتعاون قبل أن يعود إلى بيته الوحداوي من جديد هذا الموسم وتتمسك به الإدارة ضمن 10 لاعبين فقط وقع عليهم الاختبار للبقاء في الموسم الجديد.
هو ساري عمرو، الظهير الأيسر لنادي الوحدة الذي يتمنى حمل كأس خادم الحرمين الشريفين مع التمثيل الآسيوي أو الخليجي مع فريقه، مشيداً باللاعبين المحليين الجدد الذين انضموا إلى معقل الفرسان مع كوكبة من النجوم البرازيليين المحترفين معتبراً حسين عبد الغني مثله الأعلى والدوري الإنجليزي أمنيته التي يتمنى تحقيقها في عالم الاحتراف.. “الرياضية” حاورته من خلال هذا اللقاء ليكشف عن خبايا وأسرار عديدة تهم فريقه وزملاءه اللاعبين قبل انطلاق الموسم الجديد.

01
كيف بدأت معرفتك بالكرة؟
بدأت أتعرف على الكرة من خلال الحارة التي جمعتني بالعشرات من نجوم الكرة، الذين صاروا نجوماً فيما بعد، ثم قادني عمي بدر عمرو إلى نادي الوحدة وطالب مجلس الإدارة بضرورة ضمي للفريق وبالفعل لعبت مباراة ودية أمام حراء ونلت بعدها إعجاب المدرب التونسي عادل الأطرش مدرب الفريق وقتها، وطالب الإدارة بضرورة قيدي في صفوف الفريق وصرت لاعباً في نادي الوحدة في 2013.
02
ولماذا تركت الوحدة؟
قررت الرحيل عن الوحدة بسبب الأزمة المالية الصعبة التي مر بها الفريق، وبعد أن دارت مفاوضات مع نادي الشباب الذي نجح بالفعل في ضمي إلى صفوفه موسم 2015ـ2016 ولعبت تحت قيادة المدربين الأوروجوياني ألفارو جوتيريز والتونسي فتحي الجبال.
03
وما سر إعارتك للتعاون؟
دارت مفاوضات بين إدارتي التعاون والشباب بشأن إعارتي إلى السكري وبالفعل رحبت بتلك المفاوضات ووافقت على الانتقال إلى التعاون لمدة عام على سبيل الإعارة تحت قيادة المدربين الهولندي داريو والإسباني جالكا، ثم عدت مرة أخرى إلى نادي الشباب وبعد شهرين من العودة قررت الرحيل من النادي بعد تسوية جميع أموري المالية والإدارية وحصولي على مخالصة وقررت العودة إلى بيتي الأول الوحدة.
04
من وراء عودتك إلى الوحدة؟
الإداري عصمت بابكر هو من أقنعني بالعودة من جديد وقدمني إلى المدرب التونسي جميل قاسم، وبصراحة لم أعترض ولم أنطق بحرف أمامه لأنه أحد القامات الكروية الناجحة في عملها وقيادتها لفريق الكرة، وهو أحد أسباب عودتنا إلى الدوري الممتاز من جديد بعلاقاته الطيبة باللاعبين واستيعابه التام لعقليات ونفسيات اللاعبين وحرصه الشديد على الانضباط والنظام أثناء التدريبات والمباريات والمعسكرات ولولاه ما رجعت للوحدة مرة أخرى.
05
أي مدرب ترك في حياتك الكروية بصمة.. ولماذا؟
بصراحة المدرب التونسي جميل قاسم هو من فجر بداخلي كل طاقاتي الإبداعية ومنحني كل الفرص لإبراز ما لدي من فكر كروي من خلال الثقة الكبيرة التي توغلت بداخله ناحيتي وأعتبره صاحب أهم بصمة خلال مشواري مع الكرة وأدين له بالفضل في تألقي الموسم الماضي وتحقيق بطولة دوري الأمير محمد بن سلمان والعودة مجدداً إلى الدوري الممتاز.
06
هل أنت راضٍ عن نفسك الموسم الماضي؟
الحمد لله راض كل الرضا عما قدمته الموسم الماضي، وقدمت موسماً استثنائياً كنت فيه ظهيراً أساسياً في كل المباريات وشاركت في 28 مباراة من مجموع 30 مباراة محققاً الرقم الأعلى بين زملائي في كثرة المشاركات بالدقائق، أما في المشاركات فأتقاسم مع زميلّي عبد الله الجدعاني ومحمد القثامي عدد المباريات ولولا الإصابة ما تغيّبت عن مباراتي الخليج والمجزل في الدور الأول.
07
وما مدى تقدير الجهاز الفني لك بعد هذا التألق؟
إنني كنت ضمن 9 لاعبين لم يرحلوا عن النادي في الموسم الجديد وتمسكت بي الإدارة وهو ما يجعلني أشعر بالثقة والتقدير وإعطاء كل ذي حق حقه.
08
وكيف ترى نجاتك من الرحيل والتمسك بك؟
أراه ثقة كبيرة من الإدارة بي، وحملاً ثقيلاً ومسؤولية كبيرة على عاتقي بعد اختياري ضمن صفوف الفريق في الموسم الجديد وسط عمالقة من اللاعبين المحليين والمحترفين الأجانب مع المدرب البرازيلي فابيو كاريلي صاحب الخبرة الكبيرة.
09
وما رأيك في قائمة اللاعبين المحليين المنضمين للوحدة؟
وجود كوكبة من اللاعبين المحليين الكبار في صفوف الفريق هذا الموسم، إضافة كبيرة ومهمة للفريق لأنها أسماء كبيرة ولها بصماتها وخبراتها في المستطيل الأخضر أمثال عبد الله الزوري ووليد باخشوين وعبد الإله العمري وفيصل درويش وصالح العمري وعلي النمر وعوض الصقور وأحمد عبده وأعدهم من اللاعبين الموهوبين الذين سيشكلون قوة كبيرة مع المحترفين الأجانب؟
10
والمحترفون الأجانب؟
على الرغم من أنني لم أر أداءهم على الطبيعة إلا أنني حرصت على مشاهدة مقاطع مصورة لهم من خلال الفيديوهات فاكتشفت أنهم لاعبون من الطراز الأول ويمتلكون مهارات فنية ساحرة خاصة الثلاثي البرازيلي جوزيف فيرنانداو وأنسيلمو موراييس وماركوس قاليرمي وكذلك رأيت أداءً أكثر من رائع لكل من التركي إيمري تشولاك والفنزويلي روميلو أوتيرو، أما الحارس المصري محمد عواد فهو حارس دولي جيد، وحاصل على أفضل حارس في الدوري المصري الموسم الماضي.
11
كيف استقبلت خبر رحيل 19 لاعباً من الفريق؟
بالطبع هؤلاء اللاعبون الذين لم يكتب لهم الاستمرار مع الفرسان في الموسم الجديد كان لهم الفضل الكبير بعد الله في الصعود إلى الممتاز من أجل ذلك كنت أتمنى بقاءهم جميعاً في الموسم الجديد ولكنه عالم الاحتراف وأتمنى من المولى عز وجل أن يوفقهم في محطاتهم المقبلة.
12
وما سقف طموحاتك مع الفرسان في الموسم الجديد؟
أنا واثق أن فريقي هذا الموسم سيكون حديث الجماهير السعودية بالطموحات التي نحملها نحن اللاعبين، والتي لن تجعلنا نتخلى عن تحقيق مركز متقدم في بطولة الدوري الممتاز ولن نتخلى عن إحراز كأس خادم الحرمين الشريفين ـ إن شاء الله ـ ولن نكتفي بذلك بل طموحنا كبير لإدراك إحدى البطولات الخارجية سواء في دوري أبطال آسيا أو الخليجية.
13
هل اختلفت الأوضاع الموسم الجاري عن سابقه؟
أعتقد أن الموسم الجديد مختلف تماماً عن الموسم الماضي الذي عانينا فيه من أزمات مالية صعبة والحمد لله لدينا إدارة واعية وعلى مستوى عال من المسؤولية متمثلة في حاتم خيمي رئيس النادي وعبد الله خوقير المشرف العام ومجموعة محترمة من أعضاء مجلس الإدارة المهتمين اهتماماً كبيراً بكل ما يخص الفريق.
14
من اللاعب الذي كنت تتمناه بجوارك في الوحدة؟
سلمان الفرج لاعب الهلال هو أحد عازفي الكرة في وسط الملعب سواء بفريقه الأزرق أو مع المنتخب، وكنت أتمنى أن ألعب بجواره أو يكون أحد لاعبي الوحدة هذا الموسم.
15
ومثلك الأعلى محلياً وعالمياً؟
أعتبر لاعب النصر السابق وأحد حالياً حسين عبد الغني هو مثلي الأعلى محلياً والبرازيلي مارسيلو دا سيلفا عالمياً وجميل قاسم أفضل مدرب تدربت تحت يديه.
16
وما الدوري الذي تتمنى الاحتراف به؟
أتمنى الاحتراف في الدوري الإنجليزي الذي أعده أقوى دوريات العالم وأعشق ليفربول الذي يلعب له النجم المصري محمد صلاح.
17
وكيف ترى محمد صلاح؟
محمد صلاح واجهة مشرفة لكل اللاعبين العرب بعد أن أعطى انطباعاً جيداً للعالم كله عن الكرة العربية ومدى قدرتها على بلوغ العالمية وأعتبر نفسي محظوظاً أن أرى لاعباً بأدب وتواضع ونجومية المصري محمد صلاح.
18
كأس العالم إلى أين ستستقر؟
بلجيكا ستفوز بكأس العالم بعد المستوى الرهيب الذي ظهرت به خاصة أمام البرازيل.
19
وماذا عن أمنيتك؟
أتمنى رفع كأس خادم الحرمين الشريفين مع الوحدة، وكذلك المشاركة في دوري أبطال آسيا.
20
وما أكثر إنجاز حققته؟
حمل كأس الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى.