2018-07-12 | 01:05

نيمار.. في مهمة تحسين الصورة

نيمار
باريس ـ رويترز
         

مع اقتراب إسدال الستار على كأس العالم لكرة القدم، لا يتحسر المهاجم نيمار فقط على الخروج المخيب للبرازيل من البطولة، لكنه سيفكر ملياً في الموسم المقبل وما سيفعله خلاله. ووصل مهاجم باريس سان جيرمان إلى روسيا وكله أمل في قيادة البرازيل للقبها السادس في كأس العالم والتفوق على ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، اللذين تجاوزا الثلاثين من عمرهما، في صراع أفضل لاعب في العالم.
وبدلاً من ذلك تعرض للسخرية بسبب قصة شعره وادعائه السقوط على الأرض وبكائه لذلك على المهاجم البالغ عمره 26 عاما أن يقرر ما سيفعله لإنقاذ صورته التي تضررت.
وقال ديوجو كوتشو، خبير العلاقات العامة الذي اعتنى بكاكا خلال مسيرته"من ناحية العلاقات العامة يعاني نيمار من مشكلة كبيرة، وهذا أمر يتعرض له رياضيون آخرون وهو الافتقار إلى التعاطف". ويستخدم نيمار وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يملك 99 مليون متابع في حسابه على إنستجرام، وملايين المعجبين على فيسبوك، ويعتبر أحد الشخصيات المؤثرة في هذه المواقع.