2018-07-13 | 01:03

خبراء «فيفا» يكشفون عن بصمة جوارديولا ومرونة التكتيك في كأس العالم
المونديال.. الموهبة لا تكفي

صورة التقطت أمس لباريرا وإلى يساره باستن وأمونيكي وميلوتينوفيتش وروكسبرج خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته مجموعة فيفا للدراسات الفنية في موسكو (الأوروبية)
موسكو ـ الألمانية
         

وصفت مجموعة الاتحاد الدولي لكرة القدم للدراسات الفنية مونديال روسيا بالناجح على صعيد الرسم الخططي، وهو ما بدا جليًّا في العديد المباريات، إضافة إلى وضوح التأثير الكبير لأفكار بيب جوارديولا، المدرب الإسباني.
وأوضحت المجموعة في مؤتمر صحفي، عقدته في ملعب لوجنيكي في موسكو، أمس الخميس، أن المنتخبات أبدت مرونة تكتيكية من مباراة لأخرى، خاصة مباراة بلجيكا، والبرازيل.
وأشارت اللجنة، التي يرأسها البرازيلي كارلوس ألبرتو باريرا، المدرب السابق، وتضم لاعبين سابقين ومدربين، إلى وضوح بصمة بيب جوارديولا الكبيرة في البطولة، حيث يتميَّز المدرب الإسباني بتأثيره في الكثير من الناس، لاعبين ومدربين، خلال تدريبه برشلونة، ثم بايرن ميونيخ، وأخيرًا مانشستر سيتي.
وقال باريرا: "خلال هذه الأعوام كلها، كان هناك الكثير من التغييرات داخل وخارج الملعب. الأمر الوحيد الذي لم يتغيَّر، هو الموهبة والنوعية والشغف باللعبة. الموهبة، هي أقوى سلاح قد يمتلكه أي فريق، لكن إذا كان الأمر متعلقًا بالموهبة، فإن البرازيل كانت من أهم المرشحين للفوز باللقب أكثر من خمس مرات. في كأس العالم، يجب أن تكون مستعدًّا في الوقت المناسب، وأن تُظهر التزامًا ورغبةً وشغفًا حتى تفوز".