> مقالات

د.تركي العواد
كرة القدم تغيرت بعد كأس العالم
د.تركي العواد |
2018-07-18



تميزت كأس العالم بالاعتماد على الكرات الثابتة بشكل رئيسي. 43% من أهداف البطولة سُجلت من كرات ثابتة كرقم قياسي لم تشهده بطولة أخرى. وهو ما جعل المدافعين ينافسون بشكل كبير في لائحة الهدافين. فالمدافع ياري مينا سجل ثلاثة أهداف بالرأس من ركلات ركنية متفوقاً على ميسي وسواريز ونيمار وأجويرو وغيرهم من الهدافين.

أعادت كأس العالم الطرق الدفاعية للواجهة من جديد بعد أن ودعناها في كأس العالم 90. استطاعت المنتخبات المنظمة دفاعياً من الفوز على الفرق الهجومية بالاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

فالمكسيك صعقت بطل العالم ألمانيا بالدفاع المحكم والهجمات السريعة المرتدة. وكذلك فعلت الأوروجواي مع البرتغال في مباراة كان نجمها الأول الدفاع بكامل الفريق. بلجيكا فازت على البرازيل عندما لعبت للدفاع والارتداد السريع وخسرت أمام فرنسا عندما هاجمت واستحوذت. روسيا والسويد لا تملكان القدرة على الوصول لربع النهائي ولكن التكتل الدفاعي حقق لهما الأحلام المستحيلة.
في هذه النسخة لم يكن الترقيص أسلوباً ناجحاً لذلك فشل ميسي ونيمار وستيرلينج في صناعة الفارق. بينما نجح لاعبون يعتمدون على السرعة والوصول المباشر للمرمى. الفرنسي مبابي لفت الأنظار بسرعته التي وصلت لـ44 كم في الساعة وهو ما جعله على بعد أمتار من يوسين بولت أسرع رجل في العالم. الكرواتيان ريبيتش وبيريسيتش اعتمدا على السرعة أكثر من المراوغة لتخطي الخصوم ونجحا بشكل مبهر في إيصال كرواتيا لنهائي المونديال للمرة الأولى.

أما الظاهرة الأكثر إثارة بالنسبة لي فكانت اللاعب الجوكر الذي يلعب في عدة مراكز. فالمدربون الأكثر نجاحاً في هذه النسخة هم من كانوا في حالة تغيير مستمرة لطريقة اللعب بحسب مجريات المباراة. لذلك احتاجوا إلى اللاعب القادر على القيام بمهام إضافية. جريزمان لعب رأس حربة صريحاً ومهاجماً وهمياً وكذلك لعب في الوسط والطرف. هازارد أيضاً لعب في كل مراكز الوسط والهجوم، وبالمثل شغل لاعب الوسط دييجو لاكسالت مركز الظهير الأيسر باقتدار. ناصر شاذلي لعب أمام اليابان في الجناح الأيسر وأمام البرازيل في الوسط المدافع ثم انتقل في مباراة فرنسا إلى الظهير الأيمن.

اكتشفنا بعد كأس العالم أن المستقبل للدفاع والسرعة وكذلك الكرات الثابتة، فهل الكرة السعودية قادرة على التأقلم مع الكرة الحديثة، أم ستبقى معتمدة على اللعب الهجومي والتحضير البطيء والغفلة الأزلية عن الكرات الثابتة؟!