2018-07-20 | 20:14

46 يوماً و4 مدن توشح «الأفعى» بالأزرق

46 يوماً و4 مدن توشح «الأفعى» بالأزرق
الرياض ـ الرياضية
         

"تحدٍ جديد في مسيرتي، وعلي أن أتحمله بكامل المسؤولية"، بهذه الكلمات اختتم البيروفي أندري كاريلو المهاجم الدولي، مفاوضات ماراثونية بينه وبين إدارة نادي الهلال برئاسة سامي الجابر، استمرت نحو 46 يوماً، وتحديداً منذ إعلان البرتغالي خورخي خيسوس مدرباً للأزرق في الخامس من يونيو الماضي.
وبدأ الهلال في التفاوض مع اللاعب بطلب من خيسوس، الذي سبق أن أشرف على تدريبه إبان توليه تدريب نادي سبورتينج لشبونة، حيث بدأت المفاوضات المباشرة مع اللاعب في مدينة دبي، في الحادي عشر من يونيو الماضي، لكنها اصطدمت بمغالاة نادي بنفيكا البرتغالي ووكيل اللاعب في قيمة الصفقة، حيث أكدت تقارير أنها فاقت الـ4 مليون دولار.
وبين إصرار المدرب البرتغالي، ورغبة الإدارة الهلالية في جلب أفضل اللاعبين للفريق الأزرق، عادت المفاوضات مع اللاعب المولود في 14 يونيو 1991 في ليما عاصمة بيرو.
وزاد من سرعة إيقاع المفاوضات دخول أندية من "البريميرليج" وتحديداً ناديي إيفرتون وفولهام، في منافسة مع الهلال للتوقيع مع "الأفعى" البيروفي، بعد أن تمييز مع واتفورد الإنجليزي الموسم الماضي، حيث شارك في 28 مباراة في الدوري، وسجل فيها هدفاً واحداً، وخاض مباراتين في كأس الاتحاد الإنجليزي سجل فيهما هدفاً أيضاً.
وعلى الرغم من أن طوله لا يتعدى 1.80 متراً، إلا أن اللاعب أظهر مقدرات فائقة في الضربات الراسية، خلال فترة لعبه في الدوري البرتغالي، والتي امتدت لنحو 6 مواسم قضاها في سبوترينج لشبونة أولاً، ثم بنفيكا في صيف 2016، وفي موسمه الأول شارك في الأول في 32 مباراة في كل المسابقات وسجل 3 أهداف، قبل أن ينتقل إلى واتفورد الإنجليزي على سبيل الإعارة.
وبحسب إحصائيات وتقارير بيروفية، خاض كاريلو 47 لقاء دوليًا مع منتخب بلاده وسجل 6 أهداف، منها هدف مونديالي في كأس العالم 2018 ضد أستراليا والتي توج أمامها بجائزة رجل المباراة، بجانب هدف في كوبا أمريكا 2015 ضد باراجواي، وآخر في تصفيات كأس العالم 2018 بمرمى فنزويلا، بالإضافة إلى 3 أهداف ودية ضد كوستاريكا وكرواتيا والسعودية.
وتوج سامي الجابر رئيس نادي الهلال مسيرة التفاوض مع اللاعب التي انتقلت بين البرتغال ودبي ومدريد الإسبانية، ليصبح "الأفعى " هلالياً لموسم واحد على سبيل الإعارة، ليمثل كاريلو الجناح الجديد لفريق الهلال والقادم من بنفيكا البرتغالي، أحد أهم الصفقات خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية لحامل لقب دوري المحترفين ووصيف دوري أبطال آسيا، ويصبح أول لاعب بيروفي في تاريخ الأزرق العاصمي.