> مقالات

صالح الخليف
أسماء ليس لها معنى
صالح الخليف |
2018-07-21



عند العرب الأسماء لا تعلل.. وهذا على ما يبدو هروب من مأزق وتعقيدات لغتنا الباسقة.. قالوا بأن الأسماء لا تعلل وريحوا أدمغتهم من أسئلة لا تنتهي واستفسارات ليس لها خلاص، فنحن بطبيعتنا سائلون مستفسرون ومستعلمون عن صغائر الأمور وكبائرها.. وقرآننا الذي أنزل إلينا بلسان عربي مبين يقول في الآية الواحدة بعد المئة من سورة المائدة: "... لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ"..

ومع ذلك لا تتوقف ألسنتنا عن طرح الأسئلة والتساؤلات.. ونرسم على وجوهنا علامات استفهام ناقصة.. سأولي وجهي شطر القارة العجوز صوب مضارب بني الغرب بحثاً عن أسرار عواصمهم وأشهر مدائنهم.. فهذه باريس عاصمة النور والعطور التي احتفلت مؤخراً بكأس العالم، اتخذت اسمها نسبة إلى قبيلة باريسي العائدة إلى العصر الحديدي، والتي سكنت غرب أوروبا منذ القرن الثالث قبل الميلاد وحتى العهد الروماني.. أما لندن التي احتفلت قبل ثماني سنوات تقريباً بمرور مئة وخمسين عاماً على إنشاء المترو، وقدمت لهذا العالم تشرشل وشكسبير وديانا؛ فالاسم جاء من الكلمة اللاتينية لندنيوم، وهو اسم المستعمرة التي تم تأسيسها في منطقة لندن الحالية.. كما ظهرت كلمة لندينيو في الألواح الرومانية القديمة.. وهناك جنيف المدينة السويسرية الفاتنة التي تحتضن منظمة حقوق الإنسان ومنظمة التجارة العالمية ومنظمات دولية عديدة، ويظن الكثيرون أنها هي العاصمة وسبب تسميتها غير واضح المعالم في أكثر من مصدر..

والأقرب أنها تعني انحناء؛ نظراً إلى انحناء مجرى نهر الرون الذي يشق منتصف المدينة التي تشبه القرية الكبيرة.. أما العاصمة السويسرية فهي برن، ويقال إن سبب تسميتها يعود إلى مدينة فيرون الإيطالية التي كانت تعرف قديماً ببرن في اللغة الألمانية.. والمعلومة أيضاً ليست واضحة أو دقيقة.. وهذه سراييفو عاصمة البوسنة والهرسك؛ فاسمها يعني الساحة المحيطة بالقصر، والكلمة مستوحاة من المصطلح التركي ساراي أو فاسي وساراي تعني "قصر"..

وصوفيا عاصمة بلغاريا تعني الحكمة.. والعاصمة الأوكرانية كييف فهي تنسب إلى شخصية تاريخية تدعى كي، وهو الذي اكتشف المدينة مع أخويه شيك وخوريف.. أما عاصمة النمساويين فيينا فبعض الدراسات تشير إلى أنها جاءت من كلمة فيدونيا التي تعني جدول الغابة، ومصادر أخرى تقول إنها تعني القرية المشرقة.. ونذهب للعاصمة الهولندية أمستردام التي تستوعب رقماً ضخماً من الدراجات الهوائية؛ فقد تقلدت الاسم بعد فيضانات عامي 1170 و1173م، حيث أقام السكان المحليون بجانب نهر أمستل وبنوا هناك سداً، وكلمة سد تعني (دام)؛ فأطلق على المنطقة اسم أمستردام والتصق هذا بعاصمة هولندا ووجهها الحضاري حتى يومنا هذا.. وهناك مدن أوروبية كثيرة وعريقة تسمت وارتبطت بخرافات أو معتقدات ما أنزل الله بها من سلطان.. وما هي إلا أسماء سميتموها.. وعلى أية حال فالأسماء لا تجمل أماكنها أو أصحابها ولا ترفعهم ولا تهبط بقيمتهم.. الأماكن إنما تسمى عادة نتيجة حادثة أو قصة أو رجل مر من هنا.. إنها أسماء ليس إلا.. والأسماء دائمًا ببلاش!!