> مقالات

صالح الخليف
أسماء في آخر الدنيا
صالح الخليف |
2018-07-22



فتحت أمس نافذة مطلة على أهم مدن هذا العالم الفسيح.. لا أبحث عن معالمها وآثارها وأبرز ملامحها وتاريخها وأهلها وناسها الطيبين الذين نحسبهم كذلك والله حسيبهم.. فقط كانت نظرات عابرات خجولات ترمق الأسماء ومعانيها وأسرارها وأسبابها.. ذهبت بكامل قواي العقلية في دروب العواصم الأوروبية وكأني استحسنت الأمر وحدثتني نفسي أن أستمر في قارات أخريات..
والنفس كما تعرفون أمارة بالسوء.. أعاذنا الله وحمانا من شرور أنفسنا.. أذهب اليوم إلى أقاصي الأرض حيث أمريكا الجنوبية وهناك العاصمة الأرجنتينة بيونس آيرس، التي سيظل الكرويون مدينون لها أمس واليوم وغداً وحتى يرث الله الأرض ومن عليها، فهي من أهدتهم وقدمت لهم أعجوبة تدعى دييجو أرماندو مارادونا، واسمها يعني الرياح الجميلة باللغة الإسبانية.. وهل هناك ريح جميلة أكثر من مارادونا..؟؟.. أما بوليفيا وعاصمتها لاباز فهي تعني السلام باللغة الإسبانية أيضاً.. فيما عاصمة البرازيل السابقة ومدينتها الضخمة ريو دي جانيرو، فهي تعني حرفياً "نهر يناير" والسبب في هذا الاسم أن أول الأوروبيين الذين وصلوا إليها عام 1502 ظنوا أنها منبع لأحد الأنهر.. وعاصمة تشيلي سانتياجو سميث بذلك نسبة للقديس جيمز، وسان تعني قديس، وتياجو تعني جيمز.. وعاصمة كولومبيا بوجونا فكانت تعرف باسم باكاتا، والاسم جاء من قبيلة مويسكا التي سكنت واستقرت هناك منذ أزمنة بعيد، وتعني حرفياً السياج خارج حقول المزارع.. ثم نأتي إلى عاصمة الأكوادور كيتو، فهي أيضاً على اسم قبيلة كيتو القديمة ويقال أن الكلمة تعني مركز العالم..
وعاصمة الباراجواي أسونسيون، فهي تعني باللغة الإسبانية تولي المنصب.. أما عاصمة البيرو ليما، فهي مشتقة من كلمة ليماك التي تشير وتعني المتكلمون.. وهذه عاصمة الأوروجواي مونتيفيدو، فهي كلمة مشتقة من عبارة "مونتي فيدي أو" وهي العبارة التي قالها أحد البحارة الذين كانوا برفقة المكتشف فيرديناند ماجيلان عندما اقتربوا من تلك المنطقة وما قاله يعني: رأيت جبلاً..
وأخيراً عاصمة فنزويلا كاراكاس، والاسم منسوب إلى قبيلة عاشت هناك منذ مئات السنين.. هذا عرض مختصر قدر الإمكان عن الاسم الذي لا يغير من الأمر شيئاً لكن الذي يستحق الملاحظة والتوقف والانتباه أن كثيرا من العواصم تتسمى بقبائل وعرقيات وهذا يعني أن الانتماء للقبيلة وملحقاتها ليس طقوساً متوارثة عند بني العرب فحسب.. فحتى العائشون في مشارق الأرض ومغاربها يشرعون الأبواب انتصاراً للقبيلة بينما كنت أنا العربي الأصيل أطل من نافذة بحثاً عن الأسماء ومعانيها..!!