> مقالات

عدنان جستنية
آل الشيخ ومزيد من الأحلام
عدنان جستنية |
2018-07-31



كانت مداخلة معالي رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ بقناة 24 الرياضية ثرية بالمعلومات والآراء والشفافية المطلقة، حيث كشف معاناة الكرة السعودية في السنوات الماضية حينما غابت عنها الإنجازات منتخبات وأندية، وقدم الحلول المناسبة من خلال الاهتمام بإقامة دوري الحواري والمدارس والهيئات والمؤسسات، بما يؤكد ما سبق أن تطرقت إليه بأن الاحتراف عندنا فشل فشلاً ذريعاً.

ـ في حالة إقامة كل هذه الدوريات، فإنني أرى من خلال تنمية القدرات والمهارات الفنية وصقلها بالأندية، فإننا حقيقة أمام مشروع ضخم يحتاج إلى عمل دؤوب وجهد جبار وصبر طويل ليرى النور، إذ سيأخذ منا سنوات لاكتشاف مواهب فذة مثل الأسماء التي ذكرها، وبما يتطلب فيما بعد تهيئة اللاعبين الهواة لمرحلة احتراف مختلفة تماماً.

ـ الجانب الثاني الذي حرص أبو ناصر الحديث عنه بإسهاب هو الدعم الكبير الذي تحظى به الرياضة السعودية على مستوى الأندية واللاعبين والمنتخبات من الأمير محمد بن سلمان “وفيه اعتراف من معاليه بأن كل ما أنفق ليس من جيبه الخاص كما يحاول بعضهم ترويجه وتشويه الحقيقة؛ فلولا دعم ولي العهد ومتابعته الدقيقة لما شهدنا هذا الحراك الإيجابي ونهضة رياضية سوف نرى ثمار نتائجها قريباً.

ـ كما أكد معاليه أنه في الأيام القليلة القادمة ستتخذ قرارات مهمة فيها تحول في مسيرة الرياضة السعودية في كرة القدم وفي جميع الألعاب المختلفة.

ـ أما من يتعدى على الوطن وحقوقه فتحدث آل الشيخ بمنتهى الصراحة والحزم قائلاً: “إن هناك خطوطًا حمراء معروفة تخص الوطن وولاة الأمر لا يمكن الاقتراب منها وسنقف بالمرصاد لمن يتجاوزها، ونعلم في نفس الوقت هناك من يريد ويسعى إلى هضم حقوقنا، ولن نقبل السكوت أو نُسْكت، إذ إننا سندافع عنها بقوة بعدما أهملت سنوات، إلا أننا لا نرضى بعد الآن بأي ظلم لرياضتنا، ورغم أنوفهم سوف نحصل عليها.

ـ الجانب المهم في هذه المداخلة الشيقة، هو ممارسة مهام عمله كرئيس لمجلس هيئة الرياضة من خلال المتابعة من بعيد والمراقبة، ويترك لاتحاد القدم والأندية كافة الصلاحيات لممارسة مهام عملهم، بعدما انتهى خلال الأشهر الماضية من معالجة بعض الأمور المعلقة والترسبات الإدارية والمالية والفنية والإعلامية، وهو قرار سيكون مفيدًا جداً ليتفرغ لمسؤوليات جسيمة أخرى لها علاقة مباشرة بمهام وعمل هيئة الرياضة واللجنة الأولمبية والاتحاد العربي لكرة القدم، وليهتم أيضًا بصحته التي أهملها حيث كان الإعياء واضحاً على عينيه في أكثر من مناسبة يلتقي فيها بالإعلاميين.

ـ كل التوفيق لرياضة الوطن بقيادة هذا المواطن المخلص ومزيداً من الأحلام تتحقق كنّا نعتقد أنها مجرد أحلام.