> مقالات

هيا الغامدي
«الميركاتو الصيفي» ونجوم الشُباك
هيا الغامدي |
2018-08-05



لا شيء يوازي أجواء الصيف “سخونة” حالياً غير استعدادات الأندية وسباقها المحموم لبدء انطلاقة الموسم الجديد بالمعسكرات الخارجية وعلى مستوى التعاقدات مع اللاعبين دعماً للصفوف وتقوية عظمها وترميماً لمناطق “الهشاشة” وزيادة للمناعة المكتسبة للمواجهات المحلية والإقليمية والقارية.

جميع أندية دوري المحترفين تسابقت مع نفسها والوقت والخيارات واستفادت من الدعم الذي تجده الرياضة السعودية حالياً من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والمتابعة المباشرة من القيادة الرياضية “هيئة الرياضة” ممثلة في تركي آل الشيخ دون تفرقة بين نادٍ وآخر.

الدعم للكل والاجتهاد والاستفادة الفعلية كإنتاجية وإنتاج نهائي هذه تبقى بحيز “حرفية/ حرفنة” العقول “الإدارات” وذكائها بكيفية تقنين الاستفادة من هذه الأموال وصرفها بالمفيد بما يتناسب وإمكاناتها وتغطية احتياجاتها الضرورية ومن ثم الكمالية.

وبهذا السياق أعجبني نادي “النصر” بطل الميركاتو الصيفي للآن؛ كونه المستفيد الأكبر من خراج كأس العالم بعملية المراقبة/ الاختيار للأنسب كاحتياجات وفق الإمكانات المتاحة.
النصر اختطف “جوهرة” نيجيريا الدولي “أحمد موسى” نجم ليستر سيتي، الذي تدرج عبر الفئات السنية بمنتخب بلاده، والدولي المغربي “نور الدين أمرابط” و”كريستيان راموس” لاعب منتخب البيرو.

الأهلي ضم صانع ألعاب منتخب الفرعنة “عبدالله السعيد” لدعم صفوفه.

الهلال تعاقد مع “أندريه كاريو” لاعب البيرو الذي سجل بمرمى أستراليا في كأس العالم الأخيرة، ويفكر “عملياً” بإعادة “عموري” إلى صفوفه “كإعارة” بدلاً من بن شرقي اللاعب “متوسط” المستوى الذي لم يضف الكثير للأزرق كإنتاجية موازية.

عموري لا يزال لديه الكثير ليقدمه على الرغم من انخفاض عطائه أخيراً مع العين ومنتخب الإمارات لأسباب “أهل العين أدرى بشعابها” كنت أرى بأن لا تضيق إدارة الهلال على نفسها بهكذا خيار “الدنيا واسعة” فلماذا تضيقها بهذا الشكل؟!

أذكى إدارة كحركة وديناميكية ونشاط بكافة الاتجاهات وإضافة أجانب من مدارس متعددة ومختلفة: إدارة نادي “الوحدة” برئاسة المكلف حاتم خيمي التي استفادت بشكل مكثف من دعم الهيئة وتحركت “بخفة” داخلياً وخارجياً لضم أجانبها، أستطيع قراءة الطموح الوثاب بملامحها:

المصري/ محمد عواد، البرازيلي/ مواريس، ومواطنه فيرناندو، التركي/ كولاك والفنزويلي/ روملو أثيرو، وأخيراً لاعب فلومينيسي البرازيلي ريناتو شافيز جونيور، ونجوم الكرة المحلية: الزوري وهوساوي “أسامة” ووليد باخشوين وصالح العمري وفيصل درويش.

موعودون بموسم قوي “تنافسي” صعب على جميع الأندية؛ الصعوبة تأتي من “النيولوك” الذي أُحدث بزيادة الأجانب لثمانية هم “نجوم الشُباك” ومن ستكون له كلمة الحسم بالدوري الموسم الجديد؟! ألقاكم.