2018-08-06 | 01:14

نائب رئيس الشباب يفتح جميع الملفات.. ويتحدث عن المرحلة الجديدة
الثنيان: مشكلتنا عالمية

الثنيان: مشكلتنا عالمية
حوار: مازن العسرج
         

يتطلع الشبابيون، إلى عودة فريقهم الأول لكرة القدم، الموسم المقبل، للواجهة من جديد منافساً على البطولات كما كان سابقاً.. وخلال المرحلة الماضية شهد البيت الشبابي تحركات عديدة على مستوى الاستقطابات، والتي تركزت على ملف اللاعبين الأجانب رغبة من الإدارة والجهاز الفني في تقديم فريق منافس على البطولات.
خالد الثنيان، نائب رئيس نادي الشباب، حل ضيفاً على “الرياضية”، وتحدث عن كل الأمور التي تهم المشجع الشبابي، وأجاب عن استفسارات “الرياضية”. مؤكداً أن المرحلة المقبلة ستكون مغايرة عمّا كانت في السابق، ومتمنياً وقفة الجماهير الشبابية مع فريقهم في الموسم المقبل ليعود فريقهم ويقدم المتعة في الملعب، والتي لطالما تغنت بها جماهير الأندية الأخرى قبل الشبابيين أنفسهم.
01
كيف يسير معسكركم الجاري في مدينة ماريبور السلوفينية؟
المعسكر وُفقنا فيه ولله الحمد من كافة النواحي، سواء ملاعب التدريب التي تقع بالقرب من الفندق أو المواصلات، وبكل صراحة كل ما نحتاجه متوافر، أخي أحمد العقيل رئيس النادي حضر مع بداية المعسكر ووُجد لفترة، وحالياً أنا أكمل المهمة وإن شاء الله يكون المعسكر فأل خير علينا في الموسم المقبل.
02
كم نسبة رضاكم عن المباريات الودية التي خاضها الفريق حتى الآن؟
ممتازة، وفي النهاية المباريات الودية هي فترة تجربة للمدرب سوموديكا، الذي اقترب من التوليفة التي يبحث عنها، وبالمناسبة هو سعيد جداً من تأقلم اللاعبين وسرعة استجابتهم لفكره الفني.
03
أسألك عن ملف اللاعبين الأجانب.. فقط التونسي فاروق بن مصطفى حارس الفريق والجزائري جمال بالعمري هما من استمر من لاعبي الموسم الماضي.. ما الأسباب؟
كان لدينا استشارة للمدير الفني وهو من فضل استمرار اللاعبين، كما طلب عدداً من الخانات وتم جلبها له ونتطلع أن يكون اللاعبون في أفضل صورة، وأن يساعدوا زملاءهم لتقديم فريق يليق بمحبي الشباب.
04
لماذا لم نشاهد تعاقدات على المستوى المحلي في فريقكم؟
لدينا قاعدة مميزة في الفريق الأولمبي وهي زاخرة بالمواهب وتفي بالغرض، لذلك فضلنا الاعتماد على مخرجات الفئات السنية في النادي التي تتمتع بمستويات كبيرة وقدمت لدينا عدداً من المواهب كان آخرهم عبد الله الخيبري الذي كان ضمن البعثة السعودية التي شاركت في مونديال روسيا الأخير.
05
بالمناسبة.. عبد الله الخيبري وهتان باهبري الدوليان الوحيدان في الشباب، تألقا في المباريات التجريبية.. تعليقك؟
بالتأكيد.. ظهور اللاعبين بهذا المستوى يسعدنا ويعود بالنفع علينا، ونتمنى أن يواصلا تألقهما مع الفريق في المسابقات المحلية لأننا نعتبرهما من الركائز الأساسية بالنسبة للاعبين المحليين.
06
هل تمت مخاطبتهما لتجديد عقديهما؟
أطمئن الشبابيين، اللاعبان تبقى في عقديهما أكثر من موسم، وبالمناسبة المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة وجّه بالتجديد لهما قبل المونديال، لذلك اللاعبان مستمران بحول الله في البيت الشبابي.
07
لماذا تم الاستغناء عن 25 لاعباً دفعة واحدة.. ألا ترى أنه رقم كبير؟
لا نرى أنه رقم كبير، أولاً قائمة الاتحاد السعودي لكرة القدم الجديدة تصل إلى 30 لاعباً ونحن كان لدينا ما يقارب الـ60 لاعباً بعد إلغاء الدوري الأولمبي، إضافة إلى عدد من الإعارات للأندية الأخرى، هناك من طلب البحث عن فرصة خارج النادي ومنهم من تمت تجربته خلال المعسكر الجاري ولم يحظ بكسب رضا المدرب، وفي النهاية نرى أن المتبقين سيكون لهم شأن كبير في المستقبل.
08
اللاعب علي النمر وقع معكم في الموسم الماضي قبل خوض التجربة الاحترافية في الملاعب الإسبانية لكن فور عودته شاهدناه يغادر إلى الوحدة؟
تلقينا عرضاً جيداً من الأشقاء في نادي الوحدة، وهو عرض مناسب لنا من الناحية المادية، ومناسب للاعب، لذلك فضلنا بيع عقد اللاعب الذي نتمنى له التوفيق في مشواره المقبل.
09
دعني أسألك على مستوى إدارتكم الجديدة.. هناك من يرى أنكم لم تسجلوا تغييراً كبيراً على مستوى عودة النادي للواجهة من جديد؟
نحن كإدارة حضرنا في منتصف الموسم ووجدنا عدة قضايا على النادي من تأخير رواتب وعدة أمور لا تمثل نقطة تفوق لذلك عناصر النجاح لم تكن متوافرة بالشكل الذي يجعلنا نقوم بعمل مثالي، لذلك بدأنا بالعمل للموسم المقبل وبإذن الله ستكون المرحلة المقبلة حافلة بالأفراح للشبابيين.
10
هل كانت الفترة الماضية كافية لكشف مكامن الخلل في الشباب؟
بشكل كبير كانت كافية، وشكلنا لجنة مع نهاية الموسم الماضي كانت مهمتها التخطيط للموسم المقبل، أيضاً ساعدنا وقفة الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، في تسديد كافة القضايا الخارجية، كما هو الحال لبقية الأندية، لذلك الأمور تسير بشكل جيد للموسم المقبل والذي نتطلع من خلاله إلى عودة الليث للواجهة من جديد.
11
يزعج الشبابيين كثيراً استمرار الغياب عن البطولات لموسم آخر.. برأيك ما المشكلات التي أدت إلى هذا التراجع؟
كل فرق العالم تتعرض لمثل هذه الظروف، أنا في وجهة نظري أرى أن الشباب لم يتوفق في عدة مباريات، أيضاً تعرض لمشاكل مالية وعدة ظروف عطلت توهجه، لكن بحول الله المرحلة المقبلة ستكون مختلفة، وستشاهدون الشباب يعود من جديد منافساً شرساً على البطولات.
12
نلاحظ تعاقدات كبيرة على مستوى الفئات السنية.. هل هي خطة جديدة لصنع جيل جديد من المواهب الشبابية كما كانت سابقاً؟
طالما كان الشباب الداعم الأول للمنتخبات السنية السعودية، نحن بدأنا العمل في هذا الملف من جديد وكلفنا النمساوي مالادن للإشراف على الفئات السنية، ومن هنا بدأ العمل لتنظيم الأمور الإدارية والفنية بشكل مميز لعودة الفئات السنية الشبابية من جديد.
13
لماذا لا نشاهد نجوم الشباب السابقين يعملون في ناديهم؟
الباب مفتوح لجميع الشبابيين، حالياً العاملون في كافة المناصب يؤدون عملهم على أكمل وجه، وسابقاً كان لدينا الدولي السابق فؤاد أنور وغادر لظروفه الخاصة وحتماً سيعود لناديه يوماً ما، كما أن الفرصة متاحة لكافة اللاعبين القدامى للعمل في النادي، وبالمناسبة هناك لاعبون كثر يقومون بأدوار كبيرة ولا نستغني عن تعاونهم لكنهم لا يفضلون الظهور في الواجهة.
14
ما أهم أهدافكم في الموسم الجديد؟
سنكون منافسين بشكل شرس وكبير وسترون الشباب الذي تعرفه الأندية والجماهير، وحسب عمل المدرب الذي شاهدته أتوقع أن نكون منافسين على بطولة الدوري والكأس بحول الله.
15
دعني أسألك عن تجربة خوض انتخابات نائب رئيس اتحاد القدم.. بماذا خرجت منها؟
عدة أمور تنظيمية وإدارية وأعتبرها مفيدة لي في المستقبل، وإن شاء الله تعود بالنفع عليّ سواء على مستوى العمل الإداري في نادي الشباب أو حتى في أي منصب آخر يخدم الرياضة السعودية التي سأكون جاهزاً لخدمتها في أي منصب.
16
ما توقعاتك للدوري الموسم الجديد، بعد التغييرات الكبيرة على مستوى زيادة اللاعبين الأجانب والفرق؟
أولاً يجب أن نشيد بالدعم التي تحظى به الرياضة من قبل الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، ثم بمتابعة ودعم المستشار تركي آل الشيخ، في رفع مستوى ممارسي الرياضة ضمن رؤية السعودية 2030، ونتطلع أن يسهم القطاع الخاص في دعم هذا التوجه من خلال رعايات الأندية والمشاركة في دعم كافة المناشط للأندية، وبالنسبة للدوري أتوقع أن يكون مثيراً ومرتفع المستوى عن الأعوام الماضية، وإن شاء الله يكون لنا في نادي الشباب نصيب في الحصول على إحدى البطولات.
17
أخيراً.. بماذا تعدون جماهير الشباب في الموسم الجديد؟
لا أحب أن أطلق الوعود نهائياً، الذي علينا سنقدمه من عمل واجتهاد لصنع فريق يرضي كافة الشبابيين، لن نعد بالنتائج التي لا أحد يملكها، حتى لو كنت تملك أفضل النجوم في العالم، ما علينا من عمل سنقوم به على أكمل وجه ولن نقصر فيه والتوفيق بيد الله عز وجل.