2018-08-09 | 01:34

هزازي: موهبة الطفولة فرضته على الكبار

هزازي: 
موهبة الطفولة فرضته على الكبار
حوار: حماد الدوسري
         

أوضح قاسم هزازي، أحد أصدقاء الطفولة مع الإماراتي عمر عبد الرحمن "عموري"، عن أن مهارات عموري وموهبته الكروية كانت لافتة منذ صغره، وعاد هزازي خلال حواره مع "الرياضية" بالذاكرة إلى الأيام الماضية والمباريات التي جمعته مع عموري وإخوانه في حي الصالحية، أحد الأحياء الشعبية القديمة في الرياض.
01
كيف كانت علاقتك مع اللاعب عمر عبد الرحمن؟
علاقتي لم تكن مع عموري فقط، بل كانت مع أبناء العمودي جميعهم، وكنا نلعب كرة القدم في الحارة ومع الوقت خرجنا من حي الصالحية الذي كان يسكن فيه عموري لنلعب في ساحات الملز.
02
هل كان عموري يشارككم اللعب منذ الصغر؟
في الحارة كان يشاركنا ويقدم لمسات خارقة كانت تفوق جيله لكن في المباريات القوية مع الأكبر سناً منه أو عندما كنا نذهب لساحات الملز كان يمنعه شقيقه خالد من اللعب خوفاً عليه من الإصابات.
03
ما الذي تتذكره من المواقف مع عمر عبد الرحمن؟
أتذكر في إحدى المباريات منعه أشقاؤه من اللعب معنا، وفي استراحة ما بين الشوطين أخذ عموري الكرة واستعرض مهاراته، ما أجبر لاعبي الفريقين على متابعة الفواصل المهارية التي كان يقدمها بإعجاب وطلبوا من شقيقه خالد السماح له بالمشاركة في الشوط الثاني مع تعهد لاعبي الخصم بعدم إيذائه أو إصابته، وشارك عموري في الشوط الثاني وصنع هدفين.
04
هل كنتم تتوقعون أن يصل عموري لما وصل إليه الآن؟
بكل أمانة نعم، فهو مختلف عن بقية اللاعبين وموهوب بمعنى الكلمة، وتدرجه في الهلال أسهم في تأسيسه أكثر.