2018-08-09 | 23:45

«العربية» تعيد الحياة إلى أربيل

«العربية»
تعيد الحياة إلى أربيل
أربيل ـ الفرنسية
         

يستضيف ملعب فرانسوا حريري في مدينة أربيل، شمال العراق، المباراة الرسمية الأولى بعد رفع الإيقاف عن الكرة العراقية، وستجمع فريقَي النفط العراقي، والصفاقسي التونسي في بطولة الأندية العربية.
وسمح "فيفا"، منتصف مارس الماضي، بإجراء المباريات الرسمية في ملاعب ثلاث مدن عراقية هي، البصرة، وكربلاء، وأربيل.
واختار النفط ملعب أربيل لمبارياته، في الوقت الذي اتَّخذ مواطنه القوة الجوية ملعب كربلاء الدولي مكانًا لمبارياته في البطولة نفسها.ويلتقي النفط، ثالث ترتيب الموسم الماضي، ضيفه الصفاقسي التونسي في ذهاب الدور الـ 32 من بطولة الأندية العربية.
واختارت إدارة النفط ملعب فرانسوا حريري في أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان العراق، لإجراء مباريات فريقها الكروي عليه ضمن استحقاقاته الخارجية، نظرًا لتمتع المدينة بكافة معايير البنى التحتية الرياضية، ومقومات الحداثة العمرانية، كما أوضح جمعة الثامر، المنسق الإعلامي لنادي النفط.وأصبح ملعب فرانسوا حريري ملاذًا للاتحاد العراقي بعد الخلاف الذي حصل بينه وبين وزارة الشباب والرياضة، التي طالبته بدفع أموال عن تأجير ملعبَي كربلاء والبصرة الدوليين خلال استضافة مباريات المنتخبات العراقية.