2018-09-11 | 23:33

قصي الفواز.. يشجع الهلال ويحب ماجد ويؤمن بالتسويق

قصي الفواز.. يشجع الهلال ويحب ماجد ويؤمن بالتسويق
الرياض - عبدالرحمن عابد
         

دخل عبد العزيز الفواز منزله الواقع في حي الضباط وسط مدينة الرياض، في يوم حار جدًا، جعله يخلع ملابس العمل بسرعة ويستحم من عناء ساعات العمل الطويلة، ليتوجه بعدها إلى غرفة المعيشة سائلاً زوجته: كيف حال قصي.. هل يذاكر واجباته المدرسية؟.
أنجبا عبد العزيز والمازة ابنهما قصي، في الأول من أغسطس 1967 في العاصمة السورية دمشق، كان الأب يعمل آنذاك ضابطًا عسكريًا في القوات البرية بالجيش السعودي ، وبعد بضعة أشهر عاد الوالدان وأطفالهما الخمسة إلى منزلهم العاصمي الذي يغمره المرح والانضباط.
كان قصي يحصد درجات عالية أثناء دراسته في مدارس الأبناء -الخاصة بأبناء الضباط- ولكن هذا لم يمنعه من لعب كرة القدم كل عصر في الملاعب الترابية المجاورة، أو مغادرة الحيّ السكني برفقة أصدقائه على متن جمس أحمر قديم، ليلعبوا ضد الفرق المنافسة في بطولات كروية مثل الفاخرية والصالحية والنسيم.
يعترف قصي الفواز بتشجيعه نادي الهلال، وحينما بلغ الخامسة عشر دخل تدريبات فريق النصر مهاجمًا ومعجبًا أيضًا بالنجم الشهير ماجد عبد الله، الذي يعتبره أسطورة الكرة السعودية بجانب سامي ونور وعبد الجواد.
أراد قصي أن يصبح طيارًا مدنيًا، بينما رغب والداه برؤيته طبيبًا، وفعلاً التحق صاحب الـ18 ربيعًا بكلية الطب في جامعة الملك سعود في أبها، وبعد عام كامل رفض الابن العودة إلى جنوب البلاد، وقال لوالديه: "أريد البقاء مع أصدقائي"، في النهاية اتفقوا على جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في الظهران.
في عام 1993، نال قصي البكالوريوس في التسويق من كلية الإدارة الصناعية من الجامعة البترولية، وحصل بعدها على وظيفته الأولى في صندوق التنمية الصناعية بأجر شهري قدره 8 آلاف ريال، لاحقًا غادر إلى أسكتلندا لدراسة التسويق الدولي بجامعة ستراثكلايد، كما استمتع بتشجيع سيلتيك أمام رينجريز في ديربي جلاسكو الشهير.
حياة رائعة يعيشها أبو عبد العزيز مع زوجته وأبنائه الأربع، حيث يمتلك رجل التسويق سيارة لاند روفر وفيلاً صغيرة في حي الحمراء شرق الرياض، والفضل يعود إلى نجاحاته التي حققها في الاتصالات السعودية، حيث بدأ هناك موظفًا ضمن فريق عمل تخصيص الاتصالات السعودية مطلع 2001، وأدار الفريق التجاري في الكويت والبحرين، وأبرم رعايتين تجاريتين مع مانشستر يونايتد وريال مدريد، وتمت ترقيته حتى أصبح مديرًا عامًا عن التسويق وتطوير الأعمال حتى استقالته في سبتمبر 2017.
نجح قصي الفواز في عدة مشاريع رياضية منذ انضمامه إلى هيئة الرياضة كمستشار ومسؤول في مجالات التسويق والاستثمار وتطوير الأعمال، ومن بين تلك النجاحات، أكاديمية أوليفر كان للحراس، ومباردة ادعم ناديك، وابتعاث اللاعبين إلى إسبانيا.
ويصف قصي الفواز لقائه الأول بالوزير تركي آل الشيخ في جدة بقوله: "رجل قيادي من الطراز الرفيع، لديه نظرة بعيدة المدى وشغوف في تحقيق الإنجازات" .
يستعد قصي الفواز لرئاسة الاتحاد السعودي لكرة لقدم بعد 22 يومًا، إثر استقالة الرئيس السابق عادل عزت، وخلو الساحة الانتخابية من مرشحين حقيقيين، ويقول الرجل الخمسيني في تصريح خاص لـ"الرياضية": "الكرة تحتاج إلى اتحاد ريادي يتناسب مع مكان السعودية اقتصاديًا وسياسيًا، وهدفنا صناعة منظومة متكاملة قوية تؤثر في الأندية والمنتخبات وتحقق طموح وإرادة الجماهير".