2018-09-14 | 04:00

محمد بن فيصل يتعهد بـ «هلال لا يُقهر»

محمد بن فيصل يتعهد بـ «هلال لا يُقهر»
الرياض ـ عبد الإله المرحوم
         

كلّف تركي آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العربية السعودية، الأمير محمد بن فيصل برئاسة نادي الهلال لموسم واحد، وأعفى سامي الجابر من منصبه، إضافة إلى تعيينه مستشاراً للهيئة العامة للرياضة، ومسؤولاً عن العلاقات الدولية.
ويأمل الهلاليون، أن يعيد الأمير محمد بن فيصل، رئيس نادي الهلال، أمجاد عهده الذهبي الذي تولى فيه دفة الرئاسة وحصد خلاله سبع بطولات.ويعد رئيس الهلال المكلف، من الأسماء الشابة التي كانت عنصراً ثابتاً في دائرة المنافسة خلال فترة رئاسته التي كان فيها أصغر رؤساء الأندية سناً.وينتظر أن يكثف محمد بن فيصل تحركاته طوال الأيام المقبلة لتشكيل مجلس إدارته التي لم تتضح الصورة حيالها إن كان سيستقطب أسماء جديدة أو يستعين بالأسماء التي رافقته في الفترة الأولى، أو الإبقاء على نفس الوجوه التي ضمها سامي في إدارته. يذكر أن محمد بن فيصل عدّ التكليف شرفاً، قبل أن يوجه رسالة إلى جماهير ناديه يعدهم فيها بفريق لا يُقهر.