> مقالات

عوض الرقعان
عاوزنا نرجع زي زمان
عوض الرقعان |
2018-09-15



أظهرت الأحاديث التي خرج بها علينا رؤساء الأندية العائدون إلى الواجهة الإعلامية من جديد الإثارة والطقطقة في وجهة نظرهم.

ولكن تحمل الإثارة والتحدي وربما القهر في نظر الكثير من جماهير الكرة السعودية البسطاء، وكم كنت أتمنى أن يكون هؤلاء العائدون قد استفادوا من تجربة الماضي ويتعلمون من المسؤولين في الأندية الأوروبية والذين يدفعون من “حر” مالهم الملايين، وفي النهاية ينظرون للمباريات والفرق الأخرى على أنها لعبة كرة القدم، تخسر اليوم وفي الغد تنتصر، ويبتعدون عن الكلام الفاضي.. ولكن الطبع يغلب التطبع.

ولن أغث القارئ بمقولة نكررها صباح مساء، إن جماهير الكرة في بلادنا من فئة الشباب ويجب أن نتعامل مع هذه الفئة بالكثير من العقلانية والهدوء.. إذ جاء الرد على هذه التصريحات على الفور من منصة تويتر وبطريقة غير مناسبة.

وبالتالي ليس ثمة أي ملامة على تجاوزات الزملاء الإعلاميين تجاه مثل هذه التصريحات الحالية أو القادمة فهؤلاء لم يصنعوا الحدث ولكنهم يملكون ردة فعل هذا الحدث.

مع العلم أن هناك ثمة أمور كثيرة اختلفت وتغيرت تناساها هؤلاء العائدون أهمها أن معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة لن يرضى الظلم والتهجم، عمّال على بطال على اتحاد الكرة، وفي مقدمتهم رئيس الاتحاد وزملاؤه من رؤساء اللجان، ولن يقبل بالتهكم على رئيس لجنة الحكام.. ناهيك أن الحكام من فئة النخبة من الحكام الأجانب.

ولن يسمح معاليه لرئيس ناد أن يطالب في مباراة فريقه بحكم يتفاءل به.. ويبعد حكماً آخر يتشاءم به مثلما كان يحصل في السابق.
وإن هناك اختراعاً اسمه “الفار” الذي يقرض أي حكم مخطئ صوب أي قرار من صالح أي ناد أو ضده، ولن يسمح لرئيس لجنة الحكام أن يصعد الطائرة مع رئيس أي ناد إلخ.. القصص التي كانت تنطلي على الجماهير الكروية في السابق.

وهذا من المفترض أن يكون الواقع الذي لابد وأن يؤمنوا به هم والجماهير بشكل عام، ومثلما غنت وقالت سيدة الطرب العربي أم كلثوم: عاوزنا نرجع زي زمان قول للزمان ارجع يا زمان.

فهل نتفاعل كإعلاميين مع هذا التغيير لسلطة هيئة الرياضة ويتفاعل هؤلاء المسؤولون عن الأندية مع الواقع الحالي، أم سيكون للجنة الانضباط دور “اعمل نفسك ميت”؟

أتمنى أن يكون العكس، وتسعى لجنة الانصباط إلى إيقاف كل من يتجاوز عند حده من بداية الموسم.. والله المستعان.