2018-09-15 | 23:31

ما بين الهلال والاتحاد.. الإقالات تلاحق دياز

ما بين الهلال والاتحاد.. الإقالات تلاحق دياز
الرياض - الرياضية
         

في 22 من شهر مايو الفائت، أعلنت إدراة نادي الاتحاد برئاسة نواف المقيرن تعاقدها مع الأرجنتيني رامون دياز مدرب الهلال السابق خلفاً للتشيلي خوسيه سييرا، الذي رحل إلى تدريب شباب أهلي دبي الإماراتي وهو متوج مع الاتحاد بلقب كأس الملك تاركاً مهمة قيادة النادي الجداوي للمخضرم الأرجنتيني الذي توقع الجميع أن يقود الاتحاد لتحقيق الانتصارات في الدوري بعد التعاقدات الكبيرة التي أبرمتها إدارة المقيرن، والتي لم يتمتع بها المدرب السابق سييرا الذي قاد الاتحاد إلى المنصات وهو محروم من التعاقد مع محترفين أجانب جدد.
نهائي السوبر كان أول اختبار حقيقي للأرجنتيني دياز أمام فريقه السابق الهلال، إلا أنه أخفق في أول تحدي وتجرع الخسارة الأولى وفقد الاتحاديون بطولة السوبر مع دياز، مواجهة الوصل عربياً كانت ثاني مواجهات دياز الرسمية مع الاتحاد ولم تحمل أي جديد حين خرج الفريق بالتعادل 1-1 على أرضه وبين جماهيره، ثالث مباريات الاتحاد مع دياز كانت في الرياض أمام الشباب في افتتاح الدوري وخسرها بهدف يتيم، أتبعتها الخسارة الثانية المذلة أمام القادسية 3-0 اليوم السبت وهي التي أعلنت نهاية علاقة دياز في الاتحاد.
دياز الذي حضر إلى السعودية قبل موسمين كانت تجربته مع الهلال ناجحة جداً حين قاده لتحقيق لقب الدوري، وكأس الملك في أول موسم له، ووصل إلى نهائي دوري أبطال آسيا 2017 وخسره في مواجهة أوراوا الياباني، في موسمه الثاني مع الهلال، بينما كان قادماً من العاصمة العمانية مسقط، حيث كان الأزرق تحت قيادته يعتلي صدارة دوري المحترفين السعودي، ويفصله عن التتويج بلقبه بـ5 جولات، أعلن الهلاليون عن إقالته وتكليف مواطنه خوان براون الذي توج بعدها برفقة الفريق العاصمي باللقب الكبير، والذي جيرته الجماهير الزرقاء للمخضرم الأرجنتيني.
اليوم يودع دياز السعودية، بعد أن خاض تجربتين برفقة الهلال والاتحاد.