> مقالات

مساعد العبدلي
ملخص الأسبوع
مساعد العبدلي |
2018-10-06



سألني كثيرون عن رأيي في انضمام أندية خليجية للدوري السعودي؛ فأجبت دون تردد: "لا يمكن أن أقول رأيي دون أن أطلع على الآلية الكاملة للانضمام".
ـ من شاهد الأداء "المتواضع" للبرازيلي ليوناردو مع فريق الجزيرة الإماراتي "باستثناء تسديد الركلة الثابتة"، يعرف جيداً "الفارق" الفني الكبير بين محترفي النصر الأجانب هذا الموسم ومحترفيه في المواسم الماضية.
ـ التدوير مطلوب وضروري للاعبي أندية دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، خصوصاً على صعيد حراسة المرمى.
ـ الأندية اعتمدت "كلياً" على الحارس الأجنبي، ولو غاب هذا الحارس "لأي ظرف"؛ فإن الحارس السعودي "البديل" خارج أجواء المباريات الرسمية.
ـ الغريب أن الحراس "العرب" تفوقوا بشكل لافت على الحراس غير العرب.
ـ أعتقد أن "إصرار" كارينيو على بقاء محمد السهلاوي رغم عدم توفيقه أمام الجزيرة الإماراتي، كان بغرض رفع روحه المعنوية، خصوصاً أن الفريق كان متقدماً بنتيجة مطمئنة.
ـ ما يحدث لفريق الاتحاد هو نتاج طبيعي لاختيار غير موفق لمدير فني "دياز" ومحترفين أجانب.
ـ ربما يعدل بيليتش "شيئاً" من حال الفريق الاتحادي "وفق الأدوات المتاحة له حالياً"؛ نتيجة قدراته الفنية كمدرب قدير.. لكن على الاتحاديين الانتظار لحين فترة التسجيل الشتوية وتغيير "معظم" المحترفين الأجانب، وحينها لا يمكن تبرئة بيليتش إذا لم يتغير حال العميد.
ـ أعتقد "من وجهة نظري الشخصية" أن أبرز أحداث الأسبوع الماضي كان اجتماع معالي المستشار تركي آل الشيخ مع عدد من ممثلي البنوك السعودية؛ من أجل الاستثمار في بناء ملاعب للأندية الجماهيرية الأربعة.
ـ الأمر لم يكن في القرار نفسه؛ لأننا تعودنا من آل الشيخ كل ما من شأنه تطور الرياضة السعودية.. الأهم هو أن يتحمل القطاع الخاص "كاملاً" تكلفة مثل هذه المشاريع، ويدخل في الاستثمار الرياضي.
ـ الشيء بالشيء يذكر.. تعاقب فعاليات الترفيه والرياضة في الرياض وجدة وإقامتها على استادي الملك فهد والجوهرة، يؤثر كثيراً على استخدامات الاستادين للمنافسات الكروية.
ـ نحتاج "عاجلاً" يا معالي المستشار مراكز "خاصة" لفعاليات الترفيه الرياضية، ليس في الرياض وجدة فقط، بل في أكثر من مدينة سعودية.
ـ لماذا لا نبحث عن شركات من القطاع الخاص لبناء مثل هذه المراكز؟