> مقالات

أحمد الحامد⁩
كاريزما
أحمد الحامد⁩ |
2018-10-08



نجاح المبدع لا يرتبط فقط بما يقدمه للمتلقي، شخصيته تلعب دوراً مهماً في مدى قبوله، الفنان الذي يحبه الجمهور لشخصيته يذهب به الجمهور إلى مستويات مرتفعة من الحب ومن الدفاع عنه في كل المراحل التي يمر بها.
بعض الجمهور نسجوا لمبدعهم قصصاً ومواقف ما، تميزه عن الآخرين حتى إن لم تكن حقيقية، تسمى أحياناً هذه الشخصية في الأوساط الفنية بالكاريزما، يقال فلان لديه كاريزما قوية، وفلان ليس لديه كاريزما، أحياناً ينسب فشل الفنان إلى ضعف الكاريزما لديه رغم ما يملكه من صوت جميل يفوق أصوات من هم أشهر منه، عبد الحليم ممن امتلكوا هذه الكاريزما التي جعلت محبة الجمهور له تتعدى حدود الأغنية إلى علاقة روحية، أيضاً خلال الـ 25 عاما الماضية بنت كاريزما خالد عبد الرحمن محبة كبيرة لدى جمهوره، تعدت هذه المحبة حدود الأغنية إلى محبته هو شخصياً بغض النظر عن رضاهم عما يقدمه أحياناً، شاهدت محبة الجمهور لخالد عن قرب، كنت أشاهد محبته لشخصه ولأسلوب حياته أيضاً، في لبنان وسوريا هناك جمهور أحب شخصية جورج وسوف أكثر من أغانيه، لذلك ارتبطت نجوميته دائماً بشخصيته أيضاً، الكثير ممن أحبوا طلال مداح أحبوه بالإضافة إلى ما قدمه من أعمال فنية عظيمة أحبوه لشخصيته أيضاً، تطبعت أغانيه بروحه وشخصيته التلقائية والذكية ومزاجه الفني الملهم، لذلك أصبح طلال أسطورة حققها فنياً إضافة إلى شخصيته المحبوبة والمقبولة جداً، حتى على الصعيد الرياضي، بعض اللاعبين الذين يملكون هذه الكاريزما التي تضيف لمستواهم الكروي الكثير، بعض الجمهور يحب السويدي إبراهيموفيتش لأسباب تتعلق بشخصيته وتصريحاته المثيره للإعجاب، حتى مورينيو الذي يعد أحد أبرز محركي الإعلام الكروي في بريطانيا من خلال شخصيته وتعليقاته في المؤتمرات الصحفيه، البرتغالي رونالدو لاعب بموهبتين، موهبة اللعب بالكرة وموهبة شخصيته داخل وخارج الملعب، بعض الشخصيات في العالم لديهم حظ اسمه الكاريزما، هذه الصورة التي تقنعك فتميل لها عاطفياً متجاوزاً عن بعض أخطائها دون شعورك بذلك، مثله مثل الحبيب الذي تتغاضى عن عيوبه، بل لا تراها أحياناً لأنك ترى بعين المحب لا بعين الناقد.