2018-10-08 | 22:32

حادث لا ينسى
الدوسري لم يلحق بالمعسكر الهلالي

صورة التقطت بعد الصلاة على سعد الدوسري في 31 ديسمبر 2004 حيث حمل المصلون جثمانه (أرشيفية)
صورة التقطت بعد الصلاة على سعد الدوسري في 31 ديسمبر 2004 حيث حمل المصلون جثمانه (أرشيفية)
الرياض ـ الرياضية
         

انطلق سعد الدوسري، لاعب وسط فريق الهلال الأول لكرة القدم، بسيارته الـ "بي إم دبليو" على طريق الدمام ـ الرياض السريع في الساعات الأولى من 30 ديسمبر 2004، للحاق بمعسكر فريقه الإعدادي، في العاصمة، لمباراة مهمة أمام فريق الاتحاد، لكن ما وقع لاحقا على الطريق أفجع الوسط الرياضي السعودي. في نحو الساعة الواحدة والنصف من صباح ذلك اليوم، انفجر الإطار الأمامي لسيارة اللاعب على الطريق بعدما تجاوز محافظة الأحساء، ما أدى إلى انقلابها ووفاته مع خالد منصور ابن خالته الذي رافقه في رحلتهما الأخيرة. رحل لاعب الوسط، الذي سبق له تمثيل فريقي الرياض والأهلي، عن عمر لم يتجاوز الـ 28 عاما، وترك خلفه زوجة وطفلين "رهف وعبد الله" كان عمرهما آنذاك 5 و4 أعوام على الترتيب.