2018-10-11 | 01:25

العراق.. الدورة الرباعية الإعداد الأقوى

صورة التقطت أمس من تمرين المثلثات بالكرة الذي فرضه مدرب المنتخب العراقي خلال التدريبات  تصوير: سعد العنزي
صورة التقطت أمس من تمرين المثلثات بالكرة الذي فرضه مدرب المنتخب العراقي خلال التدريبات تصوير: سعد العنزي
تقرير: مازن العسرج
         

يسعى المنتخب العراقي الأول لكرة القدم إلى الاستعداد لنهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، وبالتأكيد أنه لن يجد أفضل من الدورة الرباعية التي تستضيفها السعودية بمشاركة منتخبَي الأرجنتين والبرازيل أيضًا، لتحقيق غايته. ويفتتح العراق مشواره في البطولة بملاقاة المنتخب الأرجنتيني في مواجهة تاريخية بالنسبة إلى "أسود الرافدين"، قبل أن يلاقي الأخضر السعودي في كلاسيكو خليجي منتظر.

مواجهة تاريخية
ستكون مواجهة المنتخب العراقي ونظيره الأرجنتيني، اليوم، أقوى اختبار يخوضه العراقيون قبل أقل من 90 يومًا على انطلاق النهائيات الآسيوية، التي يلعب فيها المنتخب العراقي ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب منتخبات اليمن وفيتنام وإيران. ويتطلع السلوفيني سريتشكو كاتانيتش، مدرب المنتخب، إلى الزج بأفضل لاعبيه للوصول إلى التشكيلة المثالية، أملًا في تقديم منتخب يحاكي "منتخب 2007" الذي حصد اللقب الآسيوي للمرة الأولى في تاريخه.

خيارات مميزة
تضم التشكيلة التي اختارها السلوفيني كاتانيتش، والمكوَّنة من 23 لاعبًا، مزيجًا من لاعبي الخبرة والشباب، إضافة إلى وجود ثلاثة لاعبين منهم مع أندية أوروبية، هم علي عدنان، لاعب أتلانتا الإيطالي، وفرانس بطرس، لاعب هوبرو الدنماركي، وأسامة رشيد، لاعب سانتا كلارا البرتغالي، إضافة إلى جستن ميرام، لاعب كولومبوس الأمريكي، فيما يمثِّل 11 لاعبًا فرقًا في الدوري العراقي.

كلاسيكو منتظر
تترقب الجماهير العربية عامةً، والخليجية بشكل خاص لقاء المنتخبين العراقي والسعودي، كونه من المواجهات المهمة "كلاسيكو" التي تنتظرها الجماهير، لما تتميز به من مستوى كبير، وتنافس مثير بين لاعبي المنتخبين. ويتطلع العراقيون في لقاء الأخضر السعودي، حامل اللقب الآسيوي ثلاث مرات، إلى تسجيل حضور قوي والخروج بأكبر فائدة قبل المعترك الآسيوي.