2018-10-11 | 01:33

نجم أتلانتا والعراق يتحدث عن الدورة الرباعية وتجربته الاحترافية
عدنان: نتحدى الأرجنتين

عدنان: نتحدى الأرجنتين
حوار: سلطان العتيبي
         

تمثل الدورة الرباعية "سوبر كلاسيكو"، أهمية بالغة للاعبين المشاركين، وذلك لما تحمله من مواجهات من العيار الثقيل، أهمها موقعة البرازيل والأرجنتين، إضافة إلى المواجهات التي ستجمع المنتخب السعودي بنظيره البرازيلي، والعراق بنظيره الأرجنتيني، وهي التي يتطلع لها لاعبو المنتخبات وخاصة السعودية والعراق إلى الاستفادة منها بالصورة الأمثل قبل خوض غمار نهائيات آسيا يناير المقبل في الإمارات.
علي عدنان، مدافع منتخب العراق الأول لكرة القدم، والمحترف في صفوف نادي أتلانتا الإيطالي، حل ضيفاً على "الرياضية"، وتحدث عن الدورة الرباعية، كما تطرق إلى الحراك السعودي عربياً، إضافة إلى السوبر الإيطالي الذي تستضيفه السعودية يناير المقبل في جدة والأصداء التي أحدثتها الاستضافة في إيطاليا.
01
كيف تنظرون إلى الدورة الرباعية التي تضم إلى جانبكم البرازيل والأرجنتين والسعودية البلد المضيف؟
نشكر إخواننا السعوديين على الاستضافة والمشاركة في هذه البطولة الرائعة، وهي دورة مهمة لكل المنتخبات المشاركة، نعمل جاهدين على أن نخرج بأكبر فائدة فنية، من خلال الاحتكاك مع هذه المنتخبات، وهذه الدورة أهميتها للسعودية والعراق تكمن في أنها قبل الأمم الآسيوية المنتظرة في الإمارات مطلع العام المقبل بحول الله، سنقدم كل ما نملك ونخرج بصورة تليق بالعراق في هذا السوبر كلاسيكو، ونحن مصممون كلاعبين بأن نخرج بنتيجة طيبة أمام المنتخبين الأرجنتيني أو السعودي، وهذا في سبيل أن نصل إلى الجاهزية التامة في البطولة الآسيوية.
02
هل تعد هذه الدورة إعداداً مهماً قبل أمم آسيا؟
بالطبع، هذه الدورة مهمة للغاية، البطولة الآسيوية في يناير المقبل ولم يتبق إلا القليل، نحن نعمل مع الجهاز الفني على الوصول إلى أعلى نقطة من الاستعداد الذهني والبدني قبل هذا المعترك، وهذه البطولة ستعود على المنتخب العراقي بفائدة كبيرة.
03
ماذا يعني لكم أن تكون مباراتكم الأولى أمام الأرجنتين؟
المنتخب الأرجنتيني غني عن التعريف وهو من أحد أفضل المنتخبات على المستوى العالمي، جاء وهو يضم نجوماً مهمين على الخارطة العالمية، مثل باولو ديبالا وماورو إيكاردي ونيوكلاس أوتماندي، الاحتكاك مع هذه المنتخبات يفيدنا كلاعبين وكمجموعة بغض النظر عن النتيجة، وعلينا أن نكون مركزين 100 في المئة طيلة دقائق المباراة، ونكون محافظين على نتيجة المباراة وعلينا أن نتحكم بالمباراة لأننا نلعب مع فريق خطر وأي خطأ سينعكس علينا، ونحن سنقدم كل ما لدينا وسنقدم صورة إيجابية عن الكرة العراقية ونكون على قدر المسؤولية التي أعطانا إياها الشعب العراقي.
04
ماذا عن جاهزيتكم قبل لقاء اليوم أمام التانجو؟
فريقنا وصل للجاهزية التامة قبيل المواجهة أمام منتخب قوي كالأرجنتين، ونحن نأمل في تقديم مستوى جيد وأن يكونوا على قدر الثقة الممنوحة لهم من الجماهير العراقية.
05
رأيك في الحراك الرياضي العربي بقيادة السعودية؟
بكل صراحة هناك تغيير كبير جدا وواضح على المستوى العربي، أنا سعيد جدا لهذا الحراك، في أوروبا أسمع بأن الدوري السعودي من الدوريات المهمة، أسمع اللاعبين الأوروبيين يتحدثون عن الدوري السعودي، هذا فخر بالنسبة لي كعراقي وكعربي، والله يكلل خطواتهم بالنجاح في سبيل النهوض وتطوير الكرة العربية أجمع.
06
كيف تقيّم الصفقات الأجنبية بالدوري السعودي هذا الموسم؟

الصفقات التي أبرمتها الأندية السعودية هذا الصيف قوية ومهمة، جلبوا أسماء كبيرة في أوروبا من أندية كبيرة أيضا، هؤلاء لاعبون معروفون على مستوى أوروبا وعليهم أن يعرفوا بأن الدوري السعودي لا يقل عن الدوريات الأوروبية.
07
السعودية ستستضيف السوبر الإيطالي بين اليوفي وميلان في جدة يناير المقبل.. كيف تنظر لهذا السوبر على الأراضي السعودية؟
هذا أمر يدعوك للفخر ويشعرك بذلك، أتمنى التوفيق للفريقين، لأنهما كبيران على مستوى إيطاليا والعالم، وأعتقد أنها ستكون استضافة رائعة ولا تُنسى وليس غريباً على السعودية أن تستضيف وتنجح.
08
ماذا عن صدى استضافة السعودية للسوبر الإيطالي في إيطاليا والوسط الرياضي هناك؟
الكل هناك ينتظر السوبر على أحر من الجمر، سوبر يجمع فريقين كبيرين على مستوى إيطاليا، يتحدثون هناك عن موعد السوبر وسوف تشاهدون الكثير من الإيطاليين هنا في السعودية، الفريقان يمتلكان شعبية جماهيرية كبيرة على مستوى العالم ودائما في إيطاليا يتحدثون عن هذه المباراة.
09
أنت واجهت يوفنتوس وميلان.. من تتوقع أن يخطف السوبر في جدة؟
أكيد مباراة صعبة، ولكن لا أستطيع الحكم بينهما، مواجهات يوفنتوس وميلان لا تحكمها الظروف، يوفنتوس في أفضل حالاته لكن ميلان ليس بالفريق السهل.
10
مررت بتجربة احترافية ابتداء من تركيا ومن ثم إيطاليا.. كيف تقيّمها؟
اللعب في إيطاليا حلم والحلم أصبح واقعاً، تجربة أضافت لي على كافة الأصعدة الشيء الكثير، تعلمت منها الكثير فنياً وتكتيكياً وبدنياً، أنا أراها تجربة ناجحة، لعبت لأودينيزي ومنه انتقلت إلى أتلانتا وهو من الفرق الكبيرة في إيطاليا، أسعى لأن أضع لي بصمة في الكالتشيو وأن أنقل فوائد التجربة إلى زملائي اللاعبين في المنتخب العراقي.
11
رأيك في تنظيم السعودية للبطولات الرياضية أخيراً؟
السعودية قادرة على الاستضافة وأشكرهم على الدعوة التي قدمت لمنتخب بلادي للمشاركة في بطولة يوجد فيها أكبر منتخبات العالم، وليس من السهل تنظيم مثل هذه البطولات الكبيرة التي تضم منتخبات كبيرة، والسعودية أثبتت قدرتها على التنظيم والاستضافة بجدارة.
12
منتخبكم معظمه من الشباب.. ما تأثير هذه الدورة عليهم قبل البطولة الآسيوية؟
المنتخب العراقي يظهر على الرغم من الظروف المحيطة، ولدينا منتخب شاب وينتظرهم مستقبل وأمامنا مشاركة مهمة في بطولة كأس الأمم الآسيوية ولدينا الروح والإصرار لتحقيق نتائج إيجابية، وأتمنى حضور الجماهير السعودية لمساندة منتخب بلادي في لقاء اليوم.