2018-10-11 | 22:06

ميلان يلمح إلى عودة إبراهيموفيتش ويتعاقد مع البرازيلي باكيتا

ميلان يلمح إلى عودة إبراهيموفيتش ويتعاقد مع البرازيلي باكيتا
الألمانية- الرياضية
         

ألمح المدير الرياضي لنادي ميلان الإيطالي لكرة القدم، البرازيلي ليوناردو اليوم الخميس إمكانية عودة العملاق الدولي السويدي السابق زلاتان إبراهيموفيتش إلى صفوف النادي اللومباردي.
وأكد ليوناردو أن اتفاقا قد تم التوصل إليه مع نادي فلامينجو البرازيلي للتعاقد مع لاعب وسطه الشاب لوكاس باكيتا الذي تطمع العديد من الأندية الأوروبية في ضمه إلى صفوفها.
وقال ليوناردو لوسائل الإعلام "لدينا اتفاق أساسي مع فلامينجو، لكن سوق (الانتقالات) لن يعاد فتحه قبل يناير، وبالتالي لا يزال هناك القليل من الوقت قبل أن يصبح الانتقال رسميا".
وأضاف "حاليا، هو لاعب فلامينجو، لا يزال لديه بعض المباريات في الدوري البرازيلي، ويتعين علينا الانتظار حتى 3 يونيو".
وتابع "الآن يمكننا أن نفكر فقط في الدوري المحلي والدوري الأوروبي، وليس في سوق الانتقالات".
وأكد المدير الرياضي للنادي اللومباردي التقارير التي أوردتها وسائل الإعلام الإيطالية اليوم كون ميلان ظفر بصفقة التعاقد مع باكيتا (21 عاما) متفوقا على ناديي ليفربول الانكليزي وباريس سان جرمان الفرنسي.
وكشفت الصحف أن ميلان وافق على دفع 35 مليون يورو لاتمام التعاقد مع باكيتا الذي انضم الى فلامينغو بعمر العشر سنوات، في صفقة قد تكون الأعلى للاعب برازيلي منتقل الى ناد ايطالي، مشيرة الى أن اللاعب خضع للفحص الطبي في ريو دي جانيرو الاربعاء ومن المتوقع انتقاله في كانون الثاني/يناير المقبل.
وأشارت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" إلى أن باكيتا الذي يلعب في خط الوسط ويستطيع أن يلعب مهاجما أيضا وقع عقدا لخمس سنوات مقابل أجر سنوي 5ر1 مليون يورو.
وكان باكيتا استدعي الى صفوف المنتخب البرازيلي للمرة الأولى في آب/أغسطس الماضي لخوض المباراتين الوديتين ضد الولايات المتحدة والسلفادور.
وذكرت تقارير أن ليوناردو لعب دورا حاسما في اتمام الصفقة التي سيحصل من خلالها فلامينغو على 70 في المئة من قيمتها.
وبخصوص إبراهيموفيتش، أكد ليوناردو أن النادي "فكر أيضا" في التعاقد مع الدولي السويدي السابق الذي انضم إلى لوس أنجليس غالاكسي الأميركي هذا الموسم ويرتبط معه بعقد حتى موسم 2019.
ولعب إبراهيموفيتش مع ميلان في الفترة من 2010 إلى 2012، حيث فاز معه بلقب الدوري المحلي قبل الانتقال إلى باريس سان جرمان الفرنسي ومنه إلى مانشستر يونايتد الانكليزي.
وكان ليوناردو الذي لعب أيضا مع باريس سان جرمان وميلان، مدير كرة القدم في النادي الباريسي عندما انضم المهاجم السويدي إلى صفوفه.