> مقالات

عبدالكريم الزامل
الفار كَذبة
2019-10-08



تقنية الفيديو التي أصبحت من أساسيات كرة القدم يقول عنها ديفيد إلاري المدير الفني في المجلس التشريعي لكرة القدم، إنها أكبر ثورة في كرة القدم منذ مئة سنة، وإن الغرض منها هو تسهيل عملية اتخاذ القرار عند الحكم، وليس اتخاذ القرار عنه، وأوضح أن فلسفة تقنية الفيديو هي “تدخل أقل ـ فائدة أكبر”.
ومنذ أن تم تطبيق تقنية الفيديو في دوري المحترفين السعودي قبل عام لا يزال الجميع في جدل لأسباب منها ضعف التقنية وسوء التشغيل لها من قبل الشركة المشغلة، والأدهى والأمر، القائمون عليها بدءاً من مسؤول تقنية الفيديو الإنجليزي كولين..
تقنية الفيديو في دوري المحترفين السعودي ينطبق عليها المثل القائل “جيتَك يا عبد المعين تعين لقيتك يا عبد المعين تنعان”، المسرحيات التي رافقت تطبيقها كانت مضحكة ومؤسفة بسبب محاولة اتحاد القدم التستر على الأعطال بغطاء من الحكام لإيهام المشاهدين والجماهير أنها تعمل..
في دوري المحترفين السعودي تقنية الفار هي كذبة انطلت على كثيرين، لكن سرعان ما انكشف المستور وتبين أن هناك ممثلين بارعين لتغطية عمل سيّئ وقاصر للهروب من الاعتراف بالتقصير، وهذا كان له الأثر السلبي على بعض الأندية، سواء كان خسارة نتائج أو لاعبين بسبب الإصابات، دون أن يتخذ ضدها أي قرار يؤكد اللعب النظيف..
مع بداية الموسم أطلق رئيس اتحاد القدم وعوده بشأن تقنية فيديو ستكون هي الأفضل مقارنة بالموسم الماضي، إلا أن شيئاً من هذا لم يحدث وكأنك يا أبو زيد ما غزيت..
نوافذ:
ـ ‏الإسباني تريساكو رئيس لجنة الحكام قد لا يستطيع الإصلاح في ظل وجود الإنجليزي كولين والسعودي يوسف ميرزا، الذي “جاب العيد” بعد تصريحه الأخير، وبالتالي سيكون الإسباني بين خيارين إما القبول بالوضع الراهن أو الاعتذار عن إكمال عقده ومن ثم المغادرة وهي الأقرب.
ـ قطعوا الكهرباء عنها بسبب شاحن، وأعلام الجماهير تحجب رؤية كاميرات الفار، وفني كسر الشاشة، تسأل عن الفار هذا هو الفار الأهم شحن النقاط..
ـ مواجهة منتخبنا غدًا تحتاج إلى وقفة جماهيرية، وجماهير منطقة القصيم عليها أن تثبت نجاح تجربة اتحاد القدم بتوزيع مباريات المنتخب الرسمية على مناطق المملكة، مع دعواتنا لمنتخبنا بالفوز وتعويض نقاط مباراة اليمن.
ـ فترة التوقف فرصة للأندية المتعثرة نتائجياً، فهل تستغلها لإصلاح الخللين الفني والإداري، وتجاهل تحميل المدربين سوء النتائج؟
وعلى دروب الخير نلتقي،،